رئيس وزراء إثيوبيا يصل إلى إريتريا في زيارة تاريخية لإنهاء نحو 20 عاما من الخلاف بين البلدين
رئيس وزراء إثيوبيا يصل إلى إريتريا في زيارة تاريخية لإنهاء نحو 20 عاما من الخلاف بين البلدين

رئيس وزراء إثيوبيا يصل إلى إريتريا في زيارة تاريخية لإنهاء نحو 20 عاما من الخلاف بين البلدين مانشيت نقلا عن فرانس 24 ننشر لكم رئيس وزراء إثيوبيا يصل إلى إريتريا في زيارة تاريخية لإنهاء نحو 20 عاما من الخلاف بين البلدين .

مانشيت - وصل الرئيس الإثيوبي آبي أحمد صباح الأحد إلى العاصمة الإريترية أسمرة في زيارة تاريخية لإنهاء الخلاف بين البلدين المستمر منذ نحو 20 عاما. وحظي الزعيم الإثيوبي باستقبال رسمي وشعبي حافل، حيث كان الرئيس الإريتري إسياس أفورقي على رأس مستقبليه في المطار، بينما خرج آلاف الإريتريين في الشوارع للترحيب به. من طرفه، اعتبر وزير الإعلام الإريتري أن تلك الزيارة تؤذن بحقبة جديدة من السلام والتعاون بين البلدين الجارين.

استقبل رئيس إريتريا إسياس أفورقي صباح الأحد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الذي وصل إلى العاصمة الإريترية أسمرة في زيارة تاريخية، تؤذن بانتهاء مواجهة عسكرية مستمرة بين البلدين منذ نحو 20 عاما.

وتحدث التلفزيون الرسمي في كل من إثيوبيا وإريتريا أن زعيمي البلدين اجتمعا صباح الأحد في أسمرة في قمة تاريخية، هي الأولى من نوعها منذ نحو 20 عاما بين زعيمي البلدين الجارين والخصمين اللدودين بمنطقة القرن الأفريقي.

وأظهرت لقطات بثها تلفزيونا البلدين أن الزعيمين تعانقا وتبادلا الابتسام وهرعت نساء إريتريات للترحيب بآبي بالرقص والعناق.

وقبيل وصول آبي كتب وزير الإعلام الإريتري يماني جبر ميسكيل على تويتر "هذه زيارة رسمية تاريخية والقمة التي ستنعقد... تؤذن بحقبة جديدة من السلام والتعاون".

وفي مشهد آخر لم يسبق له مثيل خرج آلاف الإريتريين للترحيب بأبي وفقا للقطات بثها تلفزيون إريتريا الحكومي ورفرفت أعلام إثيوبيا على امتداد شوارع إريتريا.

وزار وفد رفيع المستوى من أسمرة أديس أبابا الشهر المــنصرم للمرة الأولى منذ سـنــــة 1998 عندما اندلعت الحرب بسبب خلاف حدودي. وحتى الشهر المــنصرم لم تكن تربط البلدين علاقات دبلوماسية.

فرانس 24/ أ ف ب

برجاء اذا اعجبك خبر رئيس وزراء إثيوبيا يصل إلى إريتريا في زيارة تاريخية لإنهاء نحو 20 عاما من الخلاف بين البلدين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس 24