مؤمنة كامل: نستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية لتحسين مستوى الصحة
مؤمنة كامل: نستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية لتحسين مستوى الصحة

ركـــزت الدكتورة هند الشربيني، العضو المنتدب ورئيسة وحدة الفيروسات والرئيس التنفيذي للمختبر، إن 70% من التشخيص الصحيح مبنى على نتائج صحيحة، مشيرة إلى أن التكنولوجيا الحديثة تساعد على دقة التشخيص والتي كان من الصعب القيام بها في السابق.

وأضافت الشربيني خــلال المؤتمر الصحفي  الذي عقد الصباح، أن المعمل المركزي للمختبر، يعتبر أكبر معمل مركزي من الطراز العالمي في الشرق الأوسط، كذلك أنه يتميز بتجهيزه بأحدث التقنيات وأجهزة الاختبار من حيث المعدات الطبية المستخدمة، من خــلال الشراكة الذي عقدها المختبر مع أكبر موردي أجهزة الفحص الطبي في أرجاء العـالم “روش Roche، وسيمنز Siemens، وسيسمكس Sysmex” في عملية تحليل الاختبارات، زيادة على التدريب وتطوير مهارات العاملين بالمعمل.

وأخـبرت الدكتورة منال عبد العزيز، مديرعام معامل المختبر، إن المختبر مهتم جدا ببناء علاقة صداقة مع المريض، ونحتفظ بنتائج المرضى في قاعدة بيانات سرية تجعل المريض قادر على استرجاع نتائج التحليل أكثر من مرة، زيادة على توفير الزيارات المنزلية وتقديم مساعدة التوصيل إلى المنازل من أجل مرضانا، وعبر الـmobile application و رسائل ال SMS، وتوفير الخط الساخن للعملاء، حيث يمكن للمرضى الاتصال على رقم 19014 بخصوص أي استفسارات، وتخصيص منطقة للأطفال داخل كل فروع المختبر لتسهيل عملية أخذ العينات من الأطفال دون خوف” كذلك يتواجد طبيب فى كل فرع ليتواصل مع المرضى لحل اى مشكلة تواجهم سواء فى سحب العينة او النتيجة
و زادت عبد العزيز أن اهتمام معامل المختبر بصحة المصريين لهو نابع من القلب لذلك نحرص على تزويد العاملين ببرامج تدريب دائمة لتحسين تجربة المريض اثناء زيارة المعامل.

واستعرضت الدكتورة مؤمنة كامل مؤسس التحاليل المناعية فى مجال الاختبارات الطبية تاريخ تطور العمل في سلسة معامل المختبر، منذ إنشاءها سـنــــة 1979، قائلة: “اكتسبنا خبرات الريادة في مجال الاختبارات الطبية، على مدار 38 عاما، حتى أصبح لدينا أكثر من 170 فرعا، زيادة على 8 فروع في السودان، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 1500 موظف من بينهم 200 دكتور وأستاذ جامعة من أهم الكفاءات الموجودة في مصر.

وأضافت كامل، أنه منذ بداية إنشاء فروع المختبر وضعنا نصب أعيننا المساعدة في تحسين مستوى الصحة العامة والرفاهية للمجتمعات التي يقوم المختبر بخدمتها من خــلال إمدادهم بالمعلومات التشخيصية المعملية مرتفعة الجودة.

وتعتبر معامل المختبر من أكبر شركات الاختبارات المعملية الطبية الخاصة في الشرق الأوسط بما يوفره من مساعدات المختبرات التشخيصية، والاختبارات الباثولوجية والإكلينيكية للمجتمعات الطبية في مصر حيث تمتلك الشركة حافظة أعمال تشمل أكثر من 1700 تحليل إكلينيكي في مجالات علوم المناعة وأمراض الدم والكيمياء السريرية والطفيليات والأحياء المجهرية والأمراض المعدية، والسموم والخلايا والأمراض الجراحية والتدفق الخلوي والبيولوجيا الجزيئية وعلم الوراثة الخلوية.

وحصل المختبر على اعتماد CAP في كل أرجاء أرجاء العـالم سـنــــة 2010، وهو المعيار الذهبي من اعتماد المختبرات الطبية، وفي أبريل 2012، أعادت الجمعية الأمريكية للباثولوجيين ال “CAP” اعتماد معامل المختبربعد سلسلة من الاختبارات التي تمت على أيدي نادي الاعتماد الدولي المبعوث من ال“CAP” للمرة الثانية، وعلى شهادة أيزو 15189 وهي شهادة الاعتماد في الكيمياء، والسموم، والفيروسات وعلم الدم، في حُــزَيرَانُ 2011 حيث يضمن للمواطن المصرى الحصول على نتائج معملية دقيقة معتمدة فى كل دول أرجاء العـالم.

وتواصل معامل المختبر ريادتها بالحملات التعريفية عن اهمية الاطمئنان على الصحة عن طريق اجراء التحاليل اللازمة من خــلال القوافل التى تجوب شوارع القاهرة والمحافظات الاخرى ايمانا منها باهمية زيادة الوعى الصحى لدى المصريين تحت مظلة حملة (صحتك قوتك) بتحاليل مخفضة على سبيل المثال مؤخرا حملة مرض السكر حيث تم التعريف بأعراضه وطرق تشخيصه كذلك تقوم معامل المختبر بقوافل طبية فى القرى لعمل تحاليل تشخيصية للكشف عن الامراض المزمنة على سبيل المثال فيروس سى وبى فى قرى محافظات المنوفية والدقهلية وبنى سويف.

المصدر : محيط