علماء أمريكيون ينجحون في تحديد الخلايا الجذعية المسئولة عن علاج مفصل الركبة
علماء أمريكيون ينجحون في تحديد الخلايا الجذعية المسئولة عن علاج مفصل الركبة

نجح نادي من العلماء الأمريكيين في تحديد الخلايا الجذعية التي تظهر ركيزة أساسية لعلاج مفصل الركبة في الجسم.

وأوضــح العلماء في مركز “أبردين” لالتهاب المفاصل ، في سياق أبحاثهم – التي نشرت في عدد أيَّــارُ من مجلة “ناتشر”الطبية – عن إحاطة طبقة من النسيج الضام يسمى “الرليلى” للمفاصل، وفى حال الإصابات أو التهاب المفاصل، يتسبب الغشاء الرقيق في تراكم مزيد من السوائل والألم والتورم .

وقد حدد العلماء الخلايا الجذعية في هذا الغشاء التي لديها القدرة على إصلاح وإصلاح الغضاريف، كذلك حددوا بروتينا رئيسيا يظهر أنه ينسق الخلايا الجذعية وقدرتها على المساعدة فى إصلاح الغضاريف “ياب”.

وفسر العلماء أنه عندما يصاب الإنسان ويتعرض الغشاء الزليلى للتورم تتواجد الخلايا الجذعية “ياب” بأعداد كبيرة .

وقد وجد النـــــــادي في التجارب أنه عندما تمت إزالة بروتين “ياب” من الخلايا الجذعية ، فإن الغشاء الزليلي في المفصل المصاب لم يتمدد أو يورم .. إضافة إلى ذلك ، فإن الخلايا التي تم تحييد هذا البروتين بها قد تراجعت قدرتها على إصلاح الأضرار والتلف التي تطرأ على الغضاريف.

ويشير البحث إلى أن مـجموعات جذعية محددة يمكن أن تكون أهم من غيرها للحفاظ على وإصلاح المفصل في مرحلة البلوغ.

المصدر : محيط