متفوقًا على Galaxy S8 وجوجل بيكسل: هاتف HTC U11 يمتلك أفضل كاميرا بحسب DxOMark
متفوقًا على Galaxy S8 وجوجل بيكسل: هاتف HTC U11 يمتلك أفضل كاميرا بحسب DxOMark

أوضــحت الصباح شركة إتش تي سي التايوانية عن هاتفها الرائد الجديد HTC U11 والذي يحمل الكثير من الميزات الجديدة والمبتكرة، على سبيل المثال تقنية Edge Sense أو ميزات تسجيل الصوت 3D Audio. على الرغم من ذلك، فإن الهاتف نجح في خطف الاهتمام عبر كاميرته الخلفية وحصوله على المركز الأول حسبًا لمؤشر DxOMark الشهير.

لم تشتهر هواتف إتش تي سي بأداء الكاميرا الخاصة بها، وحاولت الشركة كثيرًا أن تقدم أفكارًا وتقنياتٍ جديدة من شأنها تعزيز أداء وجودة التصوير، ولكن أيًا منها لم تفلح بإقناع المستخدمين، حتى العام المــنصرم مع محمول HTC 10 الذي تم فيه تحسين جودة التصوير بشكلٍ كبير وملحوظ، والذي تم تصنيفه أيضًا كأحد أهم المحاميل من حيث أداء الكاميرا، مع تقييمٍ قدره 88 نقطة بالتساوي مع Galaxy S7 من "samsung"، وبفارق نقطة واحدة عن جوجل بيكسل الذي احتل المركز الأول بتقييمٍ قدره 89 نقطة.

الآن يظهر أن إتش تي سي قد عملت فعلًا على تطوير كاميرا الهاتف بشكلٍ كبير، عبر تعزيزه بتقنياتٍ متنوعة وتحسين فتحة العدسة لتصبح f/1.7 مع مثبتٍ بصريّ ميكانيكيّ OIS وآخر إلكترونيّ EIS وحساس صورة بحجم بيكسل قدره 1.4 ميكرون.

بشيءٍ من التفاصيل، حصل الهاتف على تقييمٍ قدره 90 نقطة في مجال الصور الثابتة وعلى تقييمٍ قدره 89 نقطة بمجال تصوير الفيديو. أبرز النقاط الإيجابية الخاصة به كانت الأداء المميز لتقنية التركيز التلقائيّ فضلًا عن التباين وإظهار التفاصيل وعزل الضجيج، وذلك بالنسبة للصور الثابتة وتصوير الفيديو على حد سواء.

في الواقع، ولو أردنا الإنصاف، فإن محمول U Ultra وعلى الرغم من عدم تقديمه لأي شيءٍ متميز للمستخدمين، إلا أنه قد حصل على إشادةٍ كبيرة بينما يتعلق بجودة التصوير عبره، وأَرْشَدَ الكثير من المراجعين إلى أن الهاتف يمتلك بالفعل أحد أهم الكاميرات المتوفرة في السوق. هذا يعني أن الشركة التايوانية تبذل جهدًا كبيرًا لتطوير أداء هواتفها من حيث جودة التصوير، وإذا حكمنا على هذه الناحية بدءًا من محمول HTC 10 وحتى الصباح، يمكن القول وبثقةٍ كبيرة أن هنالك تحسنٌ كبير ومستمر، والذي أوصلنا إلى الوقت الذي أصبحت فيه هواتف الشركة تعتلي صدارة تصنيف DxOMark.

يجدر بالذكر أن محمول HTC U11 يأتي بشاشة بقياس 5.5 إنش وبدقة QHD مع شريحة معالجة Snapdargon 835 وذاكرة عشوائية بسعة 4 أو 6 غيغابايت مع مساحة تخزين داخلية قدرها 64 أو 128 غيغابايت، بالإضافة لكاميرا خلفية بدقة 12 ميغابيكسل وأخرى أمامية بدقة 16 ميغابيكسل، مع تزويده بتقنية Edge Sense الجديدة التي تهيأ فتح البرامج وتنفيذ مهامٍ مختلفة بحسب شدة الضغط على الحواف. الهاتف متوفر للطلب المسبق من إتش تي سي بشكلٍ مباشر بسعرٍ يبدأ من 649 دولار.

المصدر

المصدر : اندوريد