تأكيدات دولية بسعي الامارات للسيطرة على الموانئ والسواحل الإستراتيجية لليمن
تأكيدات دولية بسعي الامارات للسيطرة على الموانئ والسواحل الإستراتيجية لليمن

اتهم معهد lowy  الدولي دولة الإمارات المشاركة في العدوان على اليمن بالسعي للسيطرة على الموانئ والسواحل الإستراتيجية لليمن.
حيث أخـبر المعهد الاسترالي في تقرير له: إن “عدد اليمنيين الذين ينظرون إلى الإمارات على أنها قوة احتلال وأجندة لتقسيم البلاد يزداد من خــلال دعمها للعناصر المسلحة المحلية وترسيخ النفوذ على الاقتصاد، والحفاظ على السيطرة على الساحل الاستراتيجي”.
وتـابع التقرير الذي أعده الباحث ألكسندر/ هاربر : أن الكثيرين من اليمنيين يعتقدون أن مشاركة الإمارات جزء من مؤامرة استعمارية جديدة للسيطرة على شبه الجزيرة العربية والقرن الإفريقي وبما يضمن استمرارية وهيمنة الموانئ الخاصة بها على المنطقة .
وأوضــح التقرير عن وجود قواعد عسكرية إماراتية في الصومال وإريتريا وجيبوتي، بالإضافة إلى اليمن نفسه وقد غطت على سياسيتها التوسعية بالدفع بصورة كبيرة لاعتبارها حليفا رئيسيا للغرب في محاربة التطرف في المنطقة.
وأخـبر المعهد الاسترالي في تقريره إن الهجوم المدار على الحديدة يأتي في مضمار الهيمنة الإماراتية على السواحل اليمنية وإن كانت قد أعطت الكثير من التبريرات بأن ميناء الحديدة سيبقى مفتوحاً لتهدئة المجتمع الدولي ..
وأَرْشَدَ التقرير إلى أن الإمارات تشتغل من أجعل صنع دور لحكومة هادي في الهجوم على الحديدة بهدف تبرير الجرائم التي قد ترتكب بحق المدنيين والشعب اليمني وتغطية على مخططاتها التوسعية وما زيارة هادي لابو ظبي والسماح له بالعودة إلى عدن إلا جزء من تلك المساعي الإماراتية .
إلى ذلك وصف التقرير الجرائم التي أوضــح عنها تقرير نشرته وكـــالة أسوشيتد برس الأمريكية التي تتبعها قوات مدعومة من الإمارات بحق السجناء في عدد من السجون السرية جنوب اليمن بالمفزعة .

المصدر : شهارة نت