الجيش الوطني يعلن تحرير أجزاء واسعة غرب تعز من الحوثيين
الجيش الوطني يعلن تحرير أجزاء واسعة غرب تعز من الحوثيين

نادي التحرير

 أكّد المتحدث باسم القوات الوطني، أمس الأحد، أن قوات القوات تمكّنت -خــلال اليومين الماضيين- من تحرير أجزاء واسعة غرب محافظة تعز، من قبضة ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأخـبر العقيد عبدالباسط البحر، المتحدث الرسمي باسم قيادة محور تعز، إن قوات القوات الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي حققت تقدّمًا كبيرًا في مديريات مقبنة والوازعية وجبل حبشي غرب تعز، وتمكّنت من السيطرة على عدد من المواقع فيها، بعد معارك عنيفة دارت مع مليشات الحوثي. حسبًا للألمانية.

وتـابع البحر، أن "ميليشيات الحوثي أصيبت بحالة من الانهيار والتراجع"، مؤكدًا أنه سيتم تحرير بقية المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات في الأيام القليلة القادمة.

وحول تأخير عملية تحرير محافظة تعز بشكل كامل من قبضة الحوثيين، أبان البحر أن هناك عدة أسباب أدّت إلى تأخير الحسم أولها سبب عسكري.

وتـابع: "قوات القوات الوطني في تعز تمنع العدو (الحوثيين) بتحريك قواته وآلياته العسكرية إلى جبهات ومحافظات أخرى أكثر أهمية فتبقى هذه الجبهة مفتوحة لتثبيت قوات العدو واستنزافه واستدراجه وتشتيته".

وفسر البحر، أن قلّة المساندة العسكري والمادي لقوات القوات الوطني في تعز من قبل قوات التحالف العربي، كانت أيضًا ضمن الأسباب التي أدّت إلى تأخير حسم الغــارة في المحافظة التي تعتبرّ من أكبر المحافظات اليمنية من حيث الكثافة السكانية.

وأَرْشَدَ البحر إلى أن ميليشيات الحوثي "لا تزال ترتكب الكثير من الجرائم بحق المدنيين في تعز". موضحًا أن من بين تلك الجرائم الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مدينة تعز منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وأخـبر: "تسبب هذا الحصار بمأساة إنسانية كبيرة على المدنيين من حيث صعوبة التنقل وصعوبة وصول المساعدات الإنسانية إلى المدينة، حيث يتم الاستيلاء عليها من قبلهم وتوزيعها على مقاتليهم".

وأَرْشَدَ البحر إلى أن الحصار الذي تفرضه الميليشيات على مدينة تعز (خاضعة لسيطرة الحكومة) هو حصار إنساني وليس حصارًا عسكريًّا.

وأردف: "كل الإمدادات العسكرية تصل للجيش الحكومي عن طريق الخط المفتوح والرابط بين مدينة تعز والمحافظات الجنوبية، أما حصار المدينة من الطرق الأخرى فهو حصار مجرم الغرض منه زيادة المعاناة الإنسانية على المدنيين والمتاجرة بها".

ودعا البحر الحكومة الشرعية وقيادة التحالف لمد المقاتلين بالدعم المادي والعسكري المناسب لاستكمال تحرير المحافظة بشكل سريع، خصوصًا مع تحرك بقية الجبهات في محافظتي الحديدة وصعدة.

وتسيطر القوات الحكومية على معظم الأجزاء في مدينة تعز، بينما يهيمن الحوثيون على أطراف المدينة ويفرضون عليها حصارًا خانقًا منذ أكثر من ثلاث سنوات. وعلى الرغم من استمرار المعارك بين الطرفين، إلا أن قوات القوات لم تتمكن من تحرير المحافظة بشكل كامل حتى الصباح.

المصدر : وكالات