التحالف يستعرض أدلة على الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي باليمن
التحالف يستعرض أدلة على الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي باليمن

التحالف يستعرض أدلة على الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي باليمن حسبما قد ذكر الوئام ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر التحالف يستعرض أدلة على الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي باليمن .

مانشيت - أظــهر المتحدث باسم تحالف أعانَه الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، الاثنين، ضبط أسلحة ثقيلة إيرانية الصنع في مناطق يمنية عدة، مما يثبت التدخل الإيراني في أعانَه وتزويد ميليشيات الحوثي بالأسلحة.

وأخـبر المالكي في مؤتمر صحفي من الرياض، إنه “في الفترة المــنصرمة، كانت هناك أدلة على تدخل إيران، حيث تقوم هذه الأخيرة بتزويد الحوثيين بالطائرات بدون طيار (أبابيل)”.

وأَرْشَدَ المتحدث باسم التحالف إلى أن محافظة صعدة القابعة في قبضة المتمردين “لا تزال مكان انطلاق وتخزين الصواريخ البالستية”.

وتـابع: “يستمر القوات الوطني بدعم من التحالف في اجراء العمليات الهجومية والتعرضية، وتستمر كافة المحاور في تحقيق الأهداف لتليين تعنت المليشيات”.

وفسر: “في الجوف، تمكنت القوات الموالية للشرعية المسنودة من قوات التحالف من استهداف وتدمير عناصر من القوات المعادية. في محور تعز، نفذت القوات الموالية للشرعية هجوما على موقع العدو في المفاليس وطور الباحة، وتمكنت من تحرير حصن الأرنب وجبل الركبة وجبل السبيت والركيزة”.

وأردف المسؤول العسكري: “في المحور البري، تقدم القوات بمسافة حوالي 23 كيلو، وتمت السيطرة على مرفأ حبل البحري وكذلك وادي حيران”.

معلومات مغلوطة

وفي سياق آخر، ركــز المالكي رفض قيادة التحالف لما ورد في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي تخللته بعض البيانات والمعلومات المغلوطة بخصوص الأطفال الذين فقدوا حياتهم في النزاع المسلح.

وأخـبر إن التقرير تطرق إلى “ذكر الكثير من الأرقام ونسبها للتحالف، إضافة إلى معلومات مغلوطة لم تستق في رصدها على أسس أو معايير وتوثيق، وذلك من خــلال منظمات محلية دعمت من الرئيس السابق، عملت على تزويد العاملين الأممين بهذه البيانات غير الصحيحة”.

وبرهن المتحدث الرسمي باسم التحالف “عدم وجود حالات لتوثيق على سبيل المثال هذه الادعاءات سواء كان بالصور أو كان بالمكان أو بالتوقيت الزماني”.

وأَرْشَدَ إلى أن “اللجنة الوطنية للتحقيق  في انتهاكات حقوق الإنسان أعـلمت في آخر تقاريرها أن هناك أكثر من 100 حالة لأطفال فقدوا أرواحهم في أرض الغــارة، وقامت المليشيات الحوثية بنقلهم إلى العاصمة صنعاء وإصدار شهادات الوفاة لهم، حيث إن هذه الأرقام شهدت الكثير من المغالطات، كذلك ذكر التقرير أيضا أن هناك بعض الحالات لتجنيد الأطفال إلى سن الـ12″، مبينا أن التحالف “يملك بيانات موثوقة لم يتم تبادلها مع الأمم المتحدة، حيث إن هناك أطفالا مجندين حتى سن الثامنة”.

تجنيد الأطفال

وحمّل المالكي “المليشيات الحوثية مسؤولية الأطفال الذين فقدوا أرواحهم من خــلال ما تمارسه من تجنيدهم والزج بهم في أرض الغــارة”.

وبرهن أعانَه قيادة القوات المشتركة للتحالف لموقف الحكومة اليمنية الشرعية والجهود السياسية، مبينا أن الحكومة كشــفت تمسكها بالحل السياسي للخروج بالأزمة اليمنية من أجل مصلحة الشعب.

وفي هذا السياق، لقت المالكي إلى بيان “الحكومة الشرعية السابق الذي يؤكد تعنت الميليشيات الحوثية ضد الوصول إلى حل سياسي للخروج من هذه الأزمة”.

وأَرْشَدَ إلى موقف وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي الذي يؤكد إلغاء الحوثيين للحل السياسي في اليمن، وكذلك الموقف بينما يخص تحرير مدينة الحديدة ومينائها.

وبرهن المتحدث باسم التحالف أن “المدينة وميناؤها توأمان لا يمكن التنازل عنهما، بحيث لا يمكن تسليم المدينة دون مينائها أو تسليم الميناء دون المدينة”.

برجاء اذا اعجبك خبر التحالف يستعرض أدلة على الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي باليمن قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوئام