المعارضة السورية: لن نناقش نقاطا محددة فقط في جولة المفاوضات بجنيف
المعارضة السورية: لن نناقش نقاطا محددة فقط في جولة المفاوضات بجنيف

ركــز سالم المسلط المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية أن وفد الهيئة لن يحاور نقاطا محددة ولكن سيبحث ما يتعلق بمستقبل سوريا كدولة يحكمها موافقة الشعب وفي ظل سيادة القانون ووطن خال من العنف والخوف من قبل الدولة أو من قبل الإرهابيين أو المجموعات المسلحة الأجنبية .

وجاء ذلك ردا على الخلاف مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دى ميستورا والخاص بطلب دى ميستورا بحث ملف الدستور في هذه الجولة وسبل إنشاء هيئة استشارية لصياغة الخطوط العريضة لدستور المستقبل في سوريا.

وأخـبر المسلط -في بيان الصباح الأربعاء- :”لا يمكن للأسد أن يقود دولة مع هذا الدستور كذلك أنه لا يمكن لأي دستور متفق عليه مع الأمم المتحدة أن يسمح بالقتل الجماعي في السجون أو استخدام الأسلحة الكيميائية أو البراميل المتفجرة أو الحصار والمجاعة”. / حسب قوله /

ونبه إلى أن وفد الهيئة العليا موجود في محادثات جنيف لتحرير سوريا وأنه يريد سوريا خالية من الخوف وخالية من المجرمين والقتلة ومن الإرهاب.

وتستأنف محادثات جنيف غير المباشرة بين الأطراف السورية وبرعاية الأمم المتحدة أعمالها بلقاءات مبعوث الأمم المتحدة الخاص ستافان دى ميستورا مع الأطراف السورية والتي تبدأ بعد ظهر الصباح بلقائه مع وفد الحكومة السورية برئاسة السفير بشار الجعفري وعلى أن يلتقى بعد ذلك مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية ثم باقي وفود المعارضة السورية وهما وفدا معارضة القاهرة ومعارضة موسكو.

المصدر : محيط