بن دغر: السلاح سيتحقق بعد بتر الأذرع و التدخلات الإيرانية في اليمن
بن دغر: السلاح سيتحقق بعد بتر الأذرع و التدخلات الإيرانية في اليمن


استقبل رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، الصباح، في مقر أقامته في العاصمة الالمانية برلين، رئيس منظمة برجهوف أولفر ويلز ،وذلك على هامش زيارته الرسمية التي يقوم بها حالياً إلى المانيا.

و أشاد رئيس الوزراء بالدور الإيجابي لمنظمة برجهوف و سعيها الحثيث في تبني الرؤى و الأفكار و وضع الأسس الفكرية لصناعة السلام الدائم و الشامل الذي اتفقت عليه الأطراف اليمنية في مؤتمر الحوار الوطني الشامل على اساس المبادرة الخليجية و آلياتها التنفيذية المزمنة ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن وخاصة القرار رقم 2216.

و أخـبر رئيس الوزراء "لا بد من التعمق و البحث في الأسباب التي فاقمت الأزمة في اليمن و أدت إلى أتون الحرب القائمة و التي سعت الحكومة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية إلى الدفع بها صوب السلام و الاستقرار، إلا ان تعنت المليشيا الانقلابية حال دون تحقيقها، و سيأتي الصباح الذي يتحقق فيها السلام لكل اليمنيين بعد بتر الأذرع و التدخلات الإيرانية في اليمن".

وتـابع الدكتور بن دغر"ان مظاهر الجوع و تفشي أمراض الكوليرا برزت في المناطق التي تهيمن عليها المليشيا الانقلابية ، تماماً كذلك حدث في عدن و تعز قبل عامين عندما منعت المليشيا الانقلابية دخول المساعدات الانسانية و الإغاثية للمنظمات الدولية و المحلية من الدخول إلى المحافظات المحررة واستطاعت حينها الحكومة اليمنية معالجتها وإيجاد حلول لها".

و نوه رئيس الوزراء إلى ان المليشيا الانقلابية تهيمن على 581 مليار يمني و بامكانها دفع القليل من المال لمعالجات الحالات المرضية الناجمة عن تفشي الكوليرا بين المواطنين ، بل ان تلك المبالغ المنهوبة تكفي لدفع رواتب العاملين لتسعه أشهر.

وبرهن رئيس الوزراء ان الحكومة ستقف إلى جانب كل من يقف مع الشعب اليمني في تحقيق السلام و بالأخص جهود منظمة برجهوف..داعياً المنظمة إلى عقد لقائها الاتي في العاصمة المؤقتة عدن، و ان الحكومة الشرعية على استعداد كامل لتهيئة الظروف الملائمة لعقد اللقاءات الخاصة بصناعة السلام و مد يد العون للشعب اليمني في كل المحافظات.

من جهته شكر رئيس منظمة برجهوف ،دولة رئيس الوزراء على إهتمامه و متابعته الدقيقة على نشاط المنظمة..متمنياً ان ينعقد اللقاء الاتي للمنظمة في العاصمة المؤقتة عدن.

و أخـبر أولفر ويلز "نهتم بأمن و استقرار اليمن ،و صناعة السلام في اليمن مسؤولية اليمنيين و يدعمهم المجتمع الدولي الى تحقيق ذلك، و ان العمل الذي تقوم به المنظمة هو متمحور حول المرجعيات الثلاث المتمثّلة في المبادرة الخليجية و آلياتها التنفيذية المزمنة، و مرجعيات مؤتمر الحوار الوطني الشامل و القرار الاممي 2216"..مؤكداً ان كافة أعمال المنظمة تتم بالتنسيق مع مكتب المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد.

حضر اللقاء ، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ،وزيرة الشؤون القانونية الدكتورة نهال العولقي ، و سفير اليمن لدى لمانيا الاتحادية الدكتور يحيى الشعيبي.

المصدر : حضارم نت