«الضريبة العقارية» تثير غضب المواطنين.. وزحام أمام «المأموريات» للسداد
«الضريبة العقارية» تثير غضب المواطنين.. وزحام أمام «المأموريات» للسداد

«الضريبة العقارية» تثير غضب المواطنين.. وزحام أمام «المأموريات» للسداد مانشيت خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية «الضريبة العقارية» تثير غضب المواطنين.. وزحام أمام «المأموريات» للسداد، «الضريبة العقارية» تثير غضب المواطنين.. وزحام أمام «المأموريات» للسداد وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، «الضريبة العقارية» تثير غضب المواطنين.. وزحام أمام «المأموريات» للسداد.

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

«ضريبة».. كلمة لا تثير قلق المواطنين فقط ولكن الرعب والغضب، لأنها تعنى أن المواطن سيدفع سعراً أعلى لأى سلعة، أو سيُنتزع جزءٌ من أمواله مباشرة لخزانة وزارة المالية، وآخر هذه الضرائب الضريبة العقارية، التى صدر القانون المنظم لها سـنــــة 2008 وتم تعديله سـنــــة 2013.

مصلحة الضرائب بدأت مؤخراً الاهتمام بعملية تحصيل الضريبة، مهددة الممتنعين أو المتأخرين عن السداد بعقوبات وغرامات، ما أدى لرفع نسبة التحصيل من 95 مليون جنيه سـنــــة 2016، إلى أكثر من 3 مليارات جنيه سـنــــة 2017، حيث زادت نسبة المواطنين المسددين الضريبة ومعهم مشاعر الغضب التى رصدتها «المصرى الصباح» فى المأموريات التابعة للمصلحة.

فى ممر لا يتعدى عرضه مترين وقف عمرو صبرى، 51 عاماً، وعلى وجهه علامات الغضب، ينظر بحسرة لعشرات الجالسين داخل مبنى المأمورية المجاور لمحطة مترو سعد زغلول، إذ يمتلك «عمرو» شقة سكنية بمدينة الإسكندرية قائلا: «عرفت بالصدفة فى التلفزيون إن فى حاجة اسمها ضريبة عقارية، والمحامى قاللى إن الشقة قيمتها أقل من 2 مليون جنيه، ووصلنى إخطار من المأمور بضرورة سداد ضريبة على الشقة، رغم أن مساحتها لا تتعدى الـ130 مترا».

يخشى «عمرو» من اضطراره لسداد غرامة تأخير لأنه قد لا يستطيع السداد بسبب الزحام مع وجود شباكين فقط لتلقى الضريبة، إذ إن المهلة التى حددتها مصلحة الضرائب تنتهى 15 أغسطس الجارى.

أما محمد حسين فوقف 4 ساعات دون أن يستطيع سداد الضريبة لشاليه مساحته 80 متراً، مكون من طابق أرضى فى العين السخنة، وتقدر الضريبة بـ 705 جنيهات سنوياً، وحاول التظلم من ثمن الضريبة، فرد موظف عليه: «التظلم هيتحفظ ومتتعبش نفسك مفيش نتيجة».

«ساعتين واقفة مستنية دورى».. هكذا أخـبرت منى السيد، 43 عاماً، وتريد سداد 1700 جنيه ثمن الضريبة على شقة سكنية مساحتها 210 أمتار فى مدينة 6 تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ، ولكنها ترى أن تلك الضريبة واقعية: «مش ناوية أقدم تظلم، كل اللى عايزاه أدفع وأمشى».

ومن جانبه، أخـبر المحاسب محمد شرويدة، وكيل وزارة المالية للضرائب العقارية بالشرقية، إن هناك 17 مأمورية ضرائب عقارية بنطاق دائرة المحافظة تمارس أعمالها فى التحصيل وتقديم الإعفاءات اللازمة، والتى شهدت إقبالاً من المواطنين والممولين على مقار المأموريات والوحدات التابعة لها.

وتـابع «شرويدة» لـ«المصرى الصباح» أنه تم التوجيه بضرورة تواجد لجان للعمل حتى العاشرة مساء، لاستقبال ممولى الضريبة العقارية وتقديم كل الخدمات سواء سداد الضريبة أو الإعفاء منها طبقا للقانون، الأمر الذى أدى لزيادة معدلات الأداء الخاصة بالتحصيل، لافتاً إلى أنه تم افتتاح مقر جديد بمدينة الصالحية الجديدة بالتعاون مع رئيس جهاز التعمير بالمدينة ومحافظ الشرقية والجهات الرقابية ورئاسة المصلحة تيسيراً على المواطنين الذين كانوا يعانون من مشقة التنقلات بين مدينة الصالحية الجديدة ومدينة الحسينية التى تبعد عنهم مسافة 50 كيلومترا، ما كان يؤدى لانخفاض فى معدلات الأداء.

وفسر أنه بعد افتتاح المقر الجديد بالصالحية، تم زيادة معدلات الأداء وإحداث طفرة فى التحصيل والإعفاءات لأول مرة، كذلك تم استصدار توجيهات بضرورة التعامل الجيد مع الممولين لتقديم الخدمة بطرق مباشرة، ومد جسور التعاون بين العاملين بالضرائب العقارية والمواطنين.

وتـابع وكيل وزارة الضرائب العقارية بالشرقية أن المصلحة تتلقى كل الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بقانون الضرائب العقارية أو أى استفسارات أخرى والرد عليها من خــلال الخبراء المختصين والعمل على حلها.

وبرهن «شرويدة» أن هناك طفرة فى تحصيل الضرائب، حيث زادت نسبة المتحصلات نهاية العام المالى 30 تَمُّــوزُ الماضى، بقيمة 93 مليون جنيه زيادة عن العام الماضى، أملا فى أن تشهد الفترة المقبلة التزام باقى الممولين بسداد الضريبة المستحقة عليهم.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : المصرى اليوم