من أجل الصدارة.. البرتغال تسعى للقضاء على إيران
من أجل الصدارة.. البرتغال تسعى للقضاء على إيران

من أجل الصدارة.. البرتغال تسعى للقضاء على إيران حسبما قد ذكر الوئام ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر من أجل الصدارة.. البرتغال تسعى للقضاء على إيران .

مانشيت - يتأهب بطل أوروبا المنتخب البرتغالي، لاستكمال مهمته في الدور الأول ببطولة كأس أرجاء العـالم 2018 لكرة القدم بروسيا، عبر مباراته المقررة غداً الإثنين أمام نظيره الإيراني على ملعب “موردافيا أرينا”، في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.
وكان المنتخب البرتغالي استهل مشواره بتعادل مثير مع إسبانيا 3-3، ثم تغلب على نظيره المغربي 1-0، بينما فازت إيران في الجولة الأولى على المغرب 1-0، ثم خسرت أمام إسبانيا 0-1.

ورغم أن الترشيحات تصب لصالح المنتخب البرتغالي بشكل كبير، خاصة في ظل تألق نجمه كريستيانو رونالدو الذي حقق ثلاثية في المباراة الأولى، وأحرز هدف الربـــح أمام المغرب، يدرك المنتخب ضرورة الحذر من أجل تفادي انضمامه لقائمة ضحايا المفاجآت من المنتخبات الكبيرة بالمونديال.

ويتقاسم المنتخبان الإسباني والبرتغالي صدارة المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط لكل منهما، ويليهما المنتخب الإيراني بثلاث نقاط، ومنتخب المغرب بدون رصيد من النقاط، وتأكد خروجه رسمياً من الدور الأول.

وسيكون الربـــح بأي نتيجة أو التعادل كافياً للمنتخب البرتغالي للتأهل رسمياً إلى دور 16، وربما يحرز صدارة مجموعته، وهو ما يعتمد على نتيجة المباراة الأخرى بين المنتخبين المغربي والإسباني على ملعب “كالينغراد”، لكن المفاجأة التي قد تطيح برفاق رونالدو من الدور الأول تتمثل في فوز إيران.

وبعد أن خسر المنتخب الألماني حامل اللقب مباراته الافتتاحية أمام المكسيك، وتعادل المنتخب البرازيلي مع نظيره السويسري، كذلك بات المنتخب الأرجنتيني مهدداً بالخروج من الدور الأول بعد تعادل مع آيسلندا، وهزيمة ثقيلة أمام كرواتيا، يدرك المنتخب البرتغالي أن عليه تفادي المفاجآت المدوية أمام إيران.

وتحوم الشكوك حول اللاعب المشهور الظهير الأيسر رافاييل جيريرو، المحترف ببوروسيا دورتموند الألماني، حيث يعاني من مشكلة عضلية، كذلك تعرض اللاعب المشهور خط الوسط جواو موتينيو (موناكو الفرنسي) لنزلة برد، بينما لا تحوم أي شكوك حول جاهزية رونالدو.

برجاء اذا اعجبك خبر من أجل الصدارة.. البرتغال تسعى للقضاء على إيران قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوئام