تقرير.. كوتينيو أمل البرازيل في المونديال
تقرير.. كوتينيو أمل البرازيل في المونديال

الأضواء كانت مسلطة صوب نيمار كذلك جرت العادة، ولكن في الوقت الذي تصدر فيه جناح باريس سان جيرمان المشهد، فإن فيليب كوتينيو هو من حقق الهدف الحاسم خــلال فوز المنتخب البرازيلي على نظيره كوستاريكا 2 /صفر أمس الجمعة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة لمونديال روسيا.وسجل نيمار الهدف الثاني في الثواني الأخيرة قبل أن تنهمر دموعه ، ليصبح حديث الساعة ومحور النقاش.وخلال تعادل السلبي بين الفريقين قل انتهاء الوقت الأصلي احتسب الحكم بيورن كويبرز ضربة جزاء للبرازيل قبل أن يلغيها بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد.وبعد سلسلة من الاخفاقات في اختراق الدفاع الصلب لكوستاريكا نجم كوتينيو نجم برشلونة في افتتاح التسجيل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.ودخل كوتينيو منطقة ضربة الجزاء في الوقت المثالي ليتلقى تصويبــــة من روبرتو فيرمينو بعد أن لمست جسد جابريل خيسوس، قبل أن يسدد ببراعة في شباك كيلور نافاس.وأخـبر كوتينيو "سعيد بحصولي على جائزة أهم اللاعب المشهور في المباراة، وسعيد أكثر بالفوز".وسجل كوتينيو أيضا الهدف الوحيد للبرازيل خــلال المباراة الأولى التي تعادل فيها السامبا مع سويسرا 1 /1 في روستوف.وفي الوقت الذي حقق فيه كوتينيو الهدف الأول في شباك كوستاريكا، ركض بدلاء النـــــــادي البرازيلي والجهاز الفني إلى داخل الملعب للاحتفال، لكن المدير الفني تيتي سقط على أرض الملعب خــلال الاحتفال.ولم يظهر نيمار بمستواه المعهود منذ تعافيه من الإصابة وبالتالي انتقلت احلام المعجبيـن صوب كوتينيو على أمل قيادة السامبا للقب السادس في المونديال.والتنافس بينهما أيضا كان على مستوى الأندية حيث انتقل نيمار من برشلونة إلى سان جيرمان في صفقة قياسية وصلت قيمتها 222 مليون يورو في الناحية الاخرى استثمر الفــــــريق الكتالوني هذه الأموال وضم كوتينيو من ليفربول مقابل 160 مليون يورو.وبخلاف الهدف الذي سجله كان كوتينيو أحد نجوم البرازيل في أول مباراتين ليصبح واحدا من قليلين في منتخب بلاده الذي يمنح نفس الأداء الذي كان عليه في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية.تحت قيادة تيتي بات كوتينيو جزءا حاسما بالمنتخب البرازيلي، في المنطقة اليسرى من وسط الملعب.ويتصدر المنتخب البرازيلي المجموعة الخامسة برصيد أربع نقاط متفوقا بفارق الأهداف عن سويسرا فيا يحل منتخب صربيا ثالثا ومنتخب كوستاريكا رابعا.ويعول النـــــــادي البرازيلي على إبداع كوتينيو خــلال الجولة الأخيرة من دور المجموعات يوم الأربعاء المقبل أمام صربيا في موسكو من أجل العبور إلى دور الستة عشر الذي قد يلتقي خلاله منتخب السامبا مع ألمانيا.

source: 

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=23062018&id=9decbe5e-cd0b-4a33-975c-834a013edd26

المصدر : وكالات