فريدة عثمان: التكريم دافع معنوى وأتدرب 30 ساعة أسبوعياً
فريدة عثمان: التكريم دافع معنوى وأتدرب 30 ساعة أسبوعياً

اشترك لتصلك أهم الأخبار
أعربت فريدة عثمان عن سعادتها بحصدها ميداليتين فى ألعاب البحر المتوسط، وهو ما يؤكد أنها تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق حلمها بحصد ميدالية أوليمبية كأول مصرية فى التاريخ تحصد ميدالية فى السباحة، كذلك سبق ودخلت التاريخ بفوزها بميدالية فى بطولة أرجاء العـالم السابقة، وهو إنجاز لم يقع من قبل فى تاريخ السباحة المصرية منذ إنشاء الاتحاد سـنــــة.1910
أخبار متعلقة
«الرئاسة»: السيسي يهتم بالشباب لأنهم صمام أمان الدولة
محمد إيهاب: تكريم السيسي أعطانا دفعة لتقديم مزيد من البطولات (فيديو)
السيسي يوجِّه بصياغة آلية فعالة لاكتشاف المواهب الرياضية الواعدة
وأخـبرت: «أمارس السباحة وعمرى 15 عاما، وطوال مسيرتى كلما دخلت بطولة فهدفى دائما الربـــح بميدالية، وأسعى لتحسين كل أرقامى، سواء فى سباحة الفراشة 50 و100 متر، أو فى سباحة 50 و100 متر حرة وتسجيل أرقام جديدة باسمى»، وأكدت أن سباحة المسافات القصيرة صعبة للغاية، لأن الفارق يكون بين اللاعبات أجزاء من الثانية، وأنا أجد نفسى فى سباحات الـ50 مترا التى تحتاج القوة، رغم أن أى أخطاء فيها يعنى الحصول على مركز متأخر، والحمد لله نجحت، أتمرن ١٠ وحدات تدريبية فى الأسبوع بما يعادل ٣٠ ساعة، خاصة قبل البطولات المهمة، واستمرت فريدة: والدتى وشقيقى عانيا الأمرين معى، وفى فترات طويلة شعرت بأن البعض يهاجمنى ولا يريد لى النجاح، ولكن وقوف أسرتى بجوارى ساعدنى على تخطى الكثير من المشاكل، ومنها كان تعلُّم أننى ضحيت بحياتى كفتاة وأعيش بمفردى فى أمريكا قبل التخرج وحرمت نفسى من الخروج بصحبة أصدقائى والتسوق، فكما قلت أتدرب أسبوعيا بمعدل 30 ساعة.
وأكدت أنها لا تغضب من مقولة أنها صناعة أمريكية، فأنا بطلة أرجاء العـالم للناشئين قبل السفر إلى أمريكا، وأخـبرت: «لا أنكر أنى استفدت، فالموهبة تحتاج إلى التدريب بأسلوب علمى لصقلها وتوظيفها بشكل سليم لحصد البطولات، والحمد لله لم أفكر يوما فى اللعب لأمريكا واللعب دائما تحت مظلة العلم المصرى، ومن الطبيعى أن يستفيد أى اللاعب المشهور من الاحتكاك الخارجى، وهو سر إقامة المعسكرات الخارجية».

source: 

http://www.almasryalyoum.com/news/details/1306349

المصدر : وكالات