فيفا يفتح تحقيقا حول «تشويش» تقنية خط المرمى بالمونديال
فيفا يفتح تحقيقا حول «تشويش» تقنية خط المرمى بالمونديال

قرر الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا)، فتح تحقيق بخصوص تشويش محتمل على تقنية "خط المرمى" فى كأس أرجاء العـالم المقام بروسيا حاليا، بعد اكتشافين فى مدينتى موسكو وروستوف.

 

وأوضــحت وسائل إعلام روسية عن وجود تداخل بين مستشعرات التقنية المستخدمة فى المونديال لثانى نسخة على التوالى، وأجهزة إنذار الحرائق فى الملعب الرئيسى للبطولة.

 

وأخـبرت وكـــالة "إنترفاكس" الحكومية إن 4 أجهزة إنذار للحرائق فى ملعب "لوجنيكي" بالعاصمة موسكو، استعملت نفس تردد أجهزة تقنية "خط المرمى" التى تنبه حكم المباراة فى حال تجاوزته الكرة.

 

وأوضحت الوكالة أن التشابه فى الترددات تـحفظ خــلال لقاء البرتغال والمغرب فى المجموعة الثانية، الأربعاء، الذى انتهى بفوز المنتخب الأوروبى بهدف نظيف.

 

كذلك يعتقد أن شركة محمول روسية تستخدم ذات ترددات التقنية الكروية المتواجدة فى ملعب روستوف، الذى يستضيف هو الآخر مباريات المونديال.

 

وحسب "إنترفاكس"، فإن الفيفا تم إبلاغه بالأمر، وأبلغ الاتحاد صحيفة "صن" البريطانية، أنه سيفتح تحقيقا، رغم عدم حدوث أى وقائع تشويش حتى الآن.

 

ولجأ الحكام إلى التقنية التى أنتجتها شركة "هوك آي" البريطانية مرة واحدة فى مونديال روسيا حتى الآن، لاحتساب هدف فرنسا الثانى فى مرمى أستراليا، خــلال المباراة التى استضافها ملعب "كازان".

source: 

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=23062018&id=0c085817-4323-4041-b43f-5994fc9f3735

المصدر : وكالات