تيتي يعترف بعصبية فريقه في الشوط الأول ويدافع عن نيمار
تيتي يعترف بعصبية فريقه في الشوط الأول ويدافع عن نيمار

اعترف المدرب تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم بأن العصبية تحكمت على فريقه خــلال الشوط الأول من المباراة التي انتصر فيها على نظيره الكوستاريكي الصباح الجمعة ضمن فعاليات بطولة كأس أرجاء العـالم 2018 لكرة القدم بروسيا.
وتغلب المنتخب البرازيلي على نظيره الكوستاريكي الصباح في استاد مدينة سان بطرسبرج الروسية ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالدور الأول لبطولة كأس أرجاء العـالم 2018 بروسيا.
وكان المنتخب البرازيلي استهل مسيرته في البطولة الحالية بالتعادل 1 / 1 مع نظيره السويسري لكنه حقق الربـــح الصباح بهدفين في الدقيقتين الأولى والسابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وأخـبر تيتي ، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ، : "في الشوط الأولى ، اتسم النـــــــادي بالعصبية وأضعنا الكثير من التمريرات. ولكننا قدمنا عرضا رائعا في الشوط الثــــــاني. كان رائعا في إيقاع اللعب واستغلال الفرص والدقة في التمرير".
وأعرب تيتي عن سعادته البالغة بالفوز في مباراة الصباح مشيرا إلى أن أكثر ما يسعده هو "تركيز اللاعبين لمدة 95 أو 97 دقيقة".
وأخـبر تيتي صاحب الـ57 سـنــــةًا : "كنا في غاية التركيز خــلال الشوط الثــــــاني. صنعنا الفرص ولعبنا بشكل رائع ولكن الكرة لم تدخل المرمى. واعتقدت أنه من المستحيل أن تهز الشباك. تهيأت لنا الكثير من الفرص ، و(كيلور) نافاس تصدى للعديد منها".
وعن أداء نيمار الذي لم يكن جيدا مثلما حدث في المباراة الأولى أمام سويسرا ، أبان تيتي : "كل اللاعب المشهور يظهر جيدا إذا كان الجميع بحالة قوية. يجب علينا جميعا أن نتحمل مسؤولياتنا. كان بعيدا عن الملاعب لثلاثة شهور ونصف الشهر. إنه بشر".
وعن سقوطه خــلال ركضه احتفالا بهدف التطور لفريقه ، والذي سجله كوتينيو ، أخـبر تيتي مازحا : "أعتقد أنني أصبت" وأَرْشَدَ : "رأيت أن الكرة لم تدخل المرمى. وعندما دخلت المرمى أخيرا ، ركضت واصطدمت بإيدرسون وسقطت أرضا. رأيت كاسيو يضحك. ولم أستطع الاحتفال مع النـــــــادي مثلما كنت أريد".
كذلك أَرْشَدَ تيتي إلى ضربة الجزاء الملغاة لنيمار عن طريق نظام حكم الفيديو المساعد (فار) ، وأخـبر : "بالنسبة لي ، كانت جريمة، ولكنه مجرد رأيي أنا. أحترم قرار الحكم".
وأخـبر تيتي : "لا نريد أن يساعدنا الحكام للفوز بمباراة . نريد تحكيما عادلا فقط. مثلما استعانوا بنظام (فار) الصباح ، كان يجب أن ينظروا للمباراة المــنصرمة أيضا. هذا أمر واضح. المنتخب البرازيلي لا يحتاج مساعدة. من يريد الربـــح عليه أن يكون أهم منافس".
وبرهن تيتي : "حتى الآن ، لم أر أي مباريات أخرى أو أهداف في البطولة. أولى اهتماما كبيرا بالتركيز على لاعبي فريقي في بطولة بهذا النوع. هناك منافسة حماسية في البطولة".

source: 

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=22062018&id=723845b0-b96e-4288-9ca4-c123ccf96673

المصدر : وكالات