لي قد يفقد ملكيته لنادي ميلان
لي قد يفقد ملكيته لنادي ميلان

فشل لي يونج هونج مالك نادي ميلان الإيطالي في الوفاء بموعد لإعادة تمويل الفــــــريق، المنافس بالدوري الإيطالي لكرة القدم، بـ32 مليون يورو (2ر37 مليون دولار) ويمكن أن يتم الإطاحة به من قبل صندوق التحوط الأمريكي "إليوت منجمنت" وفقا لما ذكرته وكـــالة الأخــبار الإيطالي (أنسا) الصباح الجمعة.
وكان مجلس إدارة الفــــــريق قد حدد موعد إعادة التمويل في نهاية شهرمارس المــنصرم، ويبدو الآن أنه سيحصل عليه من "إليوت"، الذي يمتلك بالفعل رصيدا يبلغ 300 مليون يورو ويمكن أن يهيمن على الفــــــريق.
واستطاع رجل الأعمال الصيني لي شراء نادي ميلان من مالكه سيلفيو بيرلسكوني ، الذي امتلكه لمدة عشرين عاما، في أبريل 2017، حيث قام بتغطية جزء من القرض الذي حصل عليه الفــــــريق المقدر بـ740 مليون يورو من "إليوت".
ويقال أن لي حاليا يبحث عن شريك لتوفير 32 مليون يورو وتجنب استحواذ الصندوق الأمريكي على الفــــــريق، وهو الأمر الذي يمكن أن يقع في منتصف حُــزَيرَانُ.
في وقت سابق أن الموعد النهائي لتسديد القرض الأصلي بقيمة 300 مليون يورو محدد له تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ المقبل.
واستمر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رصيد ميلان في المواسم الثلاث المــنصرمة، ويبدو أنه بصدد حظر النـــــــادي من المشاركة في الــــدوري الأوروبي الموسم المقبل، الذي تأهل ميلان له بحصوله على المركز السادس في الــــدوري.
وينتظر أن يصدر قرار الاتحاد الأوروبي خــلال هذا الأسبوع.

source: 

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=22062018&id=addf4433-5c79-4207-b95f-99081bf1b2f4

المصدر : وكالات