تحليل - خدعة تيتي ووقوع المكسيك في مصيدة الرطوبة يمنحان البرازيل بطاقة الـ 8
تحليل - خدعة تيتي ووقوع المكسيك في مصيدة الرطوبة يمنحان البرازيل بطاقة الـ 8

علي رفعت    فيسبوك      تويترحقق منتخب البرازيل الربـــح في مباراة الصباح التي جمعته أمام نظيره المكسيكي في دور الـ 16 من بطولة كأس أرجاء العـالم بهدفين نظيفين سجلهما كل من نيمار من صناعة ويليان، وفيرناندينو من صناعة نيمار.
المدير الفني للمكسيك خوان كارلوس أوسيريو بدأ المباراة بطريقة 4-3-3 وبوجود الثلاثي الأمامي تشيتشاريتو وكارلوس فيا ولوزانو معتمدًا على سرعاتهم.
وجاءت التشكيلة كالتالي:
جيليرمو أوتشوا
إيدسون ألفاريز - هوجو أيالا - كارلوس سالسيدو - خيسوس جالاردو
هكتور هيريرا - رافائيل ماركيز - آندرس جواردادو
لوزانو – تشيتشاريتو  - فيا
أما منتخب البرازيل تخت قيادة تيتي فاضطر لبدء المباراة بدون مارسيلو وجاءت تشكيلته بطريقة 4-2-3-1 كالتالي:
أليسون
 فاجنر - تياجو سيلفا - جواو ميراندا - فيليبي لويس
 باولينيو - كاسيميرو
ويليان  - فيليبي كوتينيو - نيمار
جابرييل جيسوس
 
خــلال الربع ساعة الأولى من المباراة سيطر المنتخب المكسيكي بشكل واضح على اللقاء، وصنع الفرص وضغط وقطع الكرات.
المنتخب البرازيلي لم يجاري المكسيك بالشكل المناسب، مما تسبب في خروج النـــــــادي المكسيكي للهجوم بكل خطوطه خــلال أول ربع ساعة.
الضغط المكسيكي فشل تمامًا في تسجيل أي أهداف رغم تعدد الفرص، الا أن صلابة البرازيل الدفاعية منحت السيليساو أفضلية.
كان أحد أسباب غياب النـــــــادي البرازيلي في بداية المباراة هو اختفاء خط الوسط بشكل تام.
خط وسط المنتخب البرازيلي فشل في أداء كل أدواره خــلال تلك الفترة، سواء في استعادة الكرات بسرعة، أو في نقل الكرة بشكل سلس بين الخطوط.
سوء أداء وسط ملعب البرازيل في بداية المباراة أبعد المسافات بين الخطوط، وأظهر المنتخب البرازيلي هش بشكل واضح.
لكن صلابة الدفاع أنقذت النـــــــادي البرازيلي من تلقي أهداف مبكرة كانت لتغير الكثير من الأمور في نتيجة اللقاء.
المدير الفني للمنتخب البرازيلي تيتي كان على علم بالأحوال الجوية في ملعب المباراة ومدينة سامارا بشكل تام بحسب ما أخـبر في المؤتمر الصفي الذي سبق اللقاء.
التراجع البرازيلي الواضح في بداية المباراة يظهر أنه كان مخططًا له من قبل المدير الفني للفريق، حتى يستطيع النـــــــادي الحفاظ على نسقه البدني بمرور الوقت في ظل ارتفاع رطوبة الجو.
فكرة أن تيتي تعمد التراجع تأتي بالأساس من التحول الغريب في مستوى البرازيل بعد أول نصف ساعة من اللقاء.
لا يمكن أن يكون هذا هو النـــــــادي نفسه الذي بدأ اللقاء، بالتحولات السريعة والقدرة الكبيرة على صناعة الخطورة على مرمى منتخب المكسيك.

source: 

http://www.goal.com/ar/أخبار/تحليل-خدعة-تيتي-ووقوع-المكسيك-في-مصيدة-الرطوبة-يمنحان/174ldzxkgs3xt14tqlh91igq76

المصدر : وكالات