حلا شيحة.. حملات إلكترونية ترحب: «نورتى».. وأخرى تطالبها: «عودى للحجاب»
حلا شيحة.. حملات إلكترونية ترحب: «نورتى».. وأخرى تطالبها: «عودى للحجاب»

حلا شيحة.. حملات إلكترونية ترحب: «نورتى».. وأخرى تطالبها: «عودى للحجاب» مانشيت خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية حلا شيحة.. حملات إلكترونية ترحب: «نورتى».. وأخرى تطالبها: «عودى للحجاب»، حلا شيحة.. حملات إلكترونية ترحب: «نورتى».. وأخرى تطالبها: «عودى للحجاب» وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، حلا شيحة.. حملات إلكترونية ترحب: «نورتى».. وأخرى تطالبها: «عودى للحجاب».

مانشيت - لاقتراحات اماكن الخروج

صفحات وحسابات متعددة على مواقع التواصل الاجتماعى تحمل اسمها باللغتين العربية والانجليزية انطلقت بهويتها كفنانة عربية- كذلك هو مدون على تلك الصفحات- أحيانا أو كممثلة ابتعدت عن الحياة الفنية والأضواء لتمتلئ بالكتابات الدينية والأمثلة الإنسانية.

المفارقة أن هذه الصفحات ليس من بينها حساب واحد معتمد أو رسمى للفنانة حلا شيحة سواء قبل اعتزالها أو بعد عودتها، رغم ما يشاع عن أحد الحسابات على فيس بوك أنه يتبعها قبل اعتزالها، والذى يحمل صورا لها بالنقاب، وفى أجدد حساب حمل اسمها على انستجرام أطلقت صفحة باسم hala-shiha-official أمس عدة صور للفنانة العائدة، وعليها أجدد صورها دون حجاب، كذلك حملت بيانات منسوبة لها جاء بها «دعوا الخلق للخالق»، ثم نشرت صورة لها بدون حجاب وعلقت عليها «أنا عدت» وضمن الحساب المنسوب لـ«حلا» صورة لها برفقة شقيقاتها هنا ومايا ورشا فى طفولتهن.

واستقبلت الحسابات المسجلة باسم حلا شيحة الكثير من التعليقات السلبية التى تهاجم وتنتقد خلعها للحجاب وإعلانها عن عودتها للتمثيل، بعض هذه التعليقات هاجمت التحول الذى مرت به «حلا»، ليس لتدرجها من النقاب إلى الحجاب إلى خلعه فقط، بل لأنها كانت تمثل رمزا بسيطا للفتاة المصرية وقت نجوميتها وانتقلت لتلتزم باتجاه آخر ثم عادت لنقيضه تماما فى وجهة نظرهم، وكتب أحد متابعيها «كنت تجربة جميلة وقربت ناس كتير من ربنا، افتكرى كلامك محدش هيصدقك تانى مع الأسف»، وكتب آخر «قررت تقلع النقاب وترجع تمثل.. هى حرة طبعا وكلهم أحرار بس ليه منخدش القرارت الشخصية فى صمت بدل ما نتحول لأيقونات ونفضل نلف ع الجروبات ونرجع عنها ويبقى شكلنا وحش»، وكتب ثالث «تخلع الحجاب هذا شأنها، تعود تمثل هذا شأننا، لأنها حرمت الفن وحرمت مشاهدته علينا، فلماذا تعود إليه الآن؟».

وأطلقت بعض الصفحات دعوات باسم «عودى ياحلا» لدعوة الْفَنّـــانَة العائدة للتمثيل لمراجعة قرارها والعودة لالتزامها بالحجاب فى حين بث أحد المشايخ يدعى «محمد الصاوى» فيديو عبر فيس بوك يتحدث خلاله عن محاولته التواصل مع «حلا» لإعادتها للالتزام مشيرا إلى تواصله مع زوجها فى كندا وإبلاغه لرفضه لتلك العودة، وهو ما ضاعف الجدل حول عودة «حلا».

إلا أن كثيرين وقفوا إلى جوار «حلا» وساندوها بتعليقاتهم الإيجابية «كل شخص حر بحياته مش احنا اللى بنحاسب فى رب اللى بيحاسب، نزعت الحجاب عادت تمثيل هى حياتها وأدرى بمصلحتها، أكيد راح تقدم فن نضيف رسالة نضيفة مستنين أعمالها على نار، ونورتى الساحة الفنية»، وكتب ثالث «خبر عودة حلا شيحة للتمثيل أسعد خبر قرأته، لأنها عائلة من الموهوبات»، وأطلقت صفحات دعوة باسم «نورتى» للترحيب بقرار عودة «حلا» للحياة الفنية وللأضواء مرة أخرى، فى حين اعتبر آخرون عودتها بمثابة عودة للتنوير وعدم اختزال التزام المرأة فى النقاب، وقارنوا بين صور للنساء فى الستينيات وهن دون حجاب وكن فى وقارهن والتزامهن خــلال إحدى الحفلات الفنية، وصور للنساء بالحجاب يتعرضن للتحرش والمضايقات حاليا. كذلك رحب عدد من الفنانين من زملاء «حلا» حتى من لم يعاصروها أو يعملوا معها فى أعمالها بعودتها، ومنهم الْفَنّـــانَة آيتن عامر التى وجهت دعوة للترحيب بـ«حلا».

وكتبت: «أحب أفكركم إن كل واحد حر، كل واحد حقه يمشى حياته مثلما يريد، كل واحد حر فى اعتماد قرارات حياته، لا يوجد أحد وصى على غيره» وواصلت «آيتن» دفاعها عن «حلا»: «تقريبا نفس الناس اللى متضايقة منى عشان كشــفت تقبلى وترحيبى لـ«حلا» فى مجتمعنا سواء بحجاب أو بدون هما نفس الناس إللى طلعونى كافرة عشان عيدت على المسيحيين إمبارح عشان بداية صيام العذرا».

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : المصرى اليوم