تركيا في ورطة… ديونها تتجاوز الدخل القومي
تركيا في ورطة… ديونها تتجاوز الدخل القومي

تركيا في ورطة… ديونها تتجاوز الدخل القومي مانشيت خبر تداوله الوئام حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية تركيا في ورطة… ديونها تتجاوز الدخل القومي، تركيا في ورطة… ديونها تتجاوز الدخل القومي وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، تركيا في ورطة… ديونها تتجاوز الدخل القومي.

مانشيت - اسطنبول- مانشيت:

خــلال العام المــنصرم سجلت تركيا إجمالي ناتج محلي بقيمة 104.9 مليار ليرة وتجاوزت الديون الداخلية والخارجية للقطاع الاقتصادي الحقيقي 2 ترليون و406.5 مليار ليرة.

واعتبارا من شهر أيَّــارُ وصلت ديون الأسرة 509.1 مليار ليرة ليصل الدين الإجمالي لتركيا إلى 3 ترليون و947.9 مليار ليرة.

وتتصدر الديون الداخلية والخارجية للقطاع الحقيقي المشكلات التي يواجهه الاقتصاد التركي، فاعتبارا من شهر أيَّــارُ المــنصرم وصلت نسبة الديون الداخلية والخارجية للقطاعات بالنسبة للدخل القومي نحو 77.5 في المئة.

وسجلت ديون القطاع الحقيقي للبنوك نحو ترليون و849.1 مليار ليرة، كذلك أنه من المشـهور أن الكثير من الشركات ومن بينها شركات هولدنج عملاقة جلست على طاولة المفاوضات مع البنوك لإعادة هيكلة ديونها.

تشير بيانات البنك المركزي إلى بلوغ الديون القصيرة والمتوسطة الأجل للشركات نحو 114 مليار و565 مليون دولار اعتبارا من أيَّــارُ المــنصرم. ويعني هذا أن كل قرش تخسره الليرة يعرب عن زيادة في هذه الديون بقيمة 1.1 مليار ليرة.

تجاوز الدين الإجمالي للدخل القومي

بلغ إجمالي دين تركيا 3 تريليون و947.9 مليار ليرة، كذلك وصلت نسبة الديون الداخلية والخارجية للدخل القومي نحو 127 في المئة، واعتبارا من شهر تَمُّــوزُ سجلت الديون الداخلية زيادة بواقع 25.8 مليار ليرة مقارنة لمطلع العام الجاري لتصل إلى 561.2 مليار ليرة.

وفي سـنــــة 2002 كانت الديون الداخلية والخارجية لتركيا تقدر بـ359.1 مليار ليرة وفي سـنــــة 2009 تجاوزت حاجز ترليون ليرة، وخلال الفترة بين عامي 2002 و2009 وصلت الزيادة في ديون الأسر نحو 1866 في المئة.

في سـنــــة 2002 وصلت الديون 6.6 مليار ليرة وفي سـنــــة 2009 زاد هذا الرقم إلى 129.8 مليار ليرة.

وخلال تلك الفترة سجلت قروض القطاع الحقيقي من البنوك زيادة خطيرة، ففي سـنــــة 2009 زادت قروض البنوك للقطاع الحقيقي بنسبة 552 في المئة لتصل إلى 268.5 مليار ليرة.

ومنذ سـنــــة 2009 وحتى سـنــــة 2017 زاد إجمالي الديون بنسبة 234 في المئة ليسجل 3.6 ترليون ليرة، حيث تنبع هذه الزيادة من قروض الشركات والأسر.

وفي غضون ثماني سنوات زادت ديون الأسر من 129.8 مليار ليرة إلى 488.4 مليار ليرة، وارتفعت الديون الخارجية للقطاع الحقيقي من 163.3 مليار ليرة إلى 569.5 مليار ليرة.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : الوئام