الرئيس اليمني يرفض السلام مع الإرهابيين الحوثيين بعد هزيمتهم
الرئيس اليمني يرفض السلام مع الإرهابيين الحوثيين بعد هزيمتهم

الرئيس اليمني يرفض السلام مع الإرهابيين الحوثيين بعد هزيمتهم حسبما قد ذكر الوئام ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الرئيس اليمني يرفض السلام مع الإرهابيين الحوثيين بعد هزيمتهم .

مانشيت - واس - المتابعات

جدد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي تمسكه بتسليم الميليشيا الحوثية الإيرانية للسلاح ‏الذي بحوزتها وانسحابها من المدن الخاضعة لسيطرتها كشرط لإحلال السلام في بلاده.‏
وأخـبر خــلال اجتماع موسع له في القصر الرئاسي بعدن تخت قيادة وزارة الدفاع والمنطقة ‏العسكرية ‏الرابعة في بلاده إن الحكومة الشرعية مع ” السلام الحقيقي العادل الذي ينتصر ‏للتضحيات ‏وأي تحاور أو عملية سياسية تستلزم تطبيقاً حقيقياً لما نص عليه القرار الأممي ‏رقم 2216 من انسحاب للميليشيات الحوثية وتسليم للسلاح ومؤسسات الدولة”.‏
وأَرْشَدَ الرئيس هادي، وفقا لوكالة الأخــبار اليمنية إلى أن وعود الميليشيا وجنوحها ‏للسلام مع كل هزيمة تتلقاها وكعادتها في ‏نقض كل المواثيق والاتفاقات لم يعتبر مقبولا اطلاقاً ‏والشعب اليمني لم يعتبر يحتمل المزيد من ‏المراوغات لإطالة هذه الحرب العبثية.‏
ووضع الرئيس اليمني، الميليشيا الحوثية وداعميهم في طهران بين خياري اجراء ‏المرجعيات ‏الثلاث أو تحمُل النتائج المترتبة على تعنتها.‏
وبرهن إن هدف ازالة أخطر مشروع إيراني توسعي قد اقترب ‏تحقيقه، ‏مضيفاً أن هذا المشروع ” ‏يهدد حاضر ومستقبل اليمن وشعبها الذي يرفض ‏الطائفية ‏والكهنوتية والافكار الايرانية الدخيلة عبر ميليشيات الحوثي الانقلابية”.‏

برجاء اذا اعجبك خبر الرئيس اليمني يرفض السلام مع الإرهابيين الحوثيين بعد هزيمتهم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوئام