"مجهولون" يهاجمون "النصرة" في إدلب
"مجهولون" يهاجمون "النصرة" في إدلب

يتسع اطـار الاقتتال في مناطق هيمنة المعارضة السورية في ريف إدلب، حيث اندلعت احتكاكات بين "مسلحين مجهولين" من جهة ومقاتلي "هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى.

وبعد احتكاكات عنيفة بين "أحرار الشام" وتجمع "فاستقم" في ريف إدلب، لمح نشطاء معارضون باندلاع احتكاكات بين "مسلحين مجهولين" من جهة ومقاتلي "هيئة تحرير الشام" (تنظيم "جبهة النصرة" سابقا) من جهة أخرى، في بلدة سنجار بريف إدلب الشرقي، حيث سيطر "المجهولون" على مقرات "النصرة"، قبل استعادة التنظيم لسيطرته الكاملة على البلدة ونشره حواجز فيها.

وتحدث بعض مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي أن  "مسلحين مجهولين" مع عناصر من "جيش الفاتحين" المنضوي تحت لواء "حركة أحرار الشام"، حاولوا فتح مقر لهم في سنجار.

كذلك تقع نشطاء عن حادثة أخرى بمشاركة "مجهولين"، وقعت قرب جرابلس بريف حلب الشمالي إذ اصدر مسلحون مجهولون النار على سيارة "قائد لواء في فيلق مقاتل".

ويأتي ذلك في الوقت الذي تجددت فيه الاشتباكات العنيفة في مدينة درعا بين القوات السوري و"هيئة تحرير الشام"، حيث تتركز الاشتباكات في أطراف حي المنشية ومحيط منطقة سجنة في القسم الغربي من المدينة. ووصف النشطاء هذه الاشتباكات بأنها الأعنف منذ التوقيع على  مذكرة أستانا الخاصة بإنشاء مناطق تحفيف التوتر في سوريا.

بدوره ركــز الإعلام السوري الرسمي تجدد الاشتباكات في درعا، وحمل "التنظيمات الإرهابية" مسؤولية إطلاق قذائف على حي السحاري، ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)