مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية  
مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية  

مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية   مانشيت خبر تداوله الصباح العربي حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية  ، مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية   وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية  .

مانشيت - نتجت الاحتجاجات في زيمبابوي التي جرت على خلفية الانتخابات العامة الأخيرة، عن مقتل شخص واحد.

ووفقا لبوابة "سورس" المعلوماتية فإن متظاهرا قتل على ما يُفترض، برصاص البلد. مشيرة إلى أن الجنود الذين أطلقوا النار على المتظاهرين كانوا يرتدون الأقنعة.

 في أول انتخابات بعد موغابي... تقارب النسب بين طرفي انتخابات الرئاسة في زيمبابوي
وأعـلمت وسائل الإعلام المحلية، في وقت سابق، أن المعدات العسكرية تصل إلى عاصمة زيمبابوي، هراري، ويسمع دوي إطلاق النار. بالإضافة إلى ذلك، أعـلمت القناة التلفزيونية " إن سي أي"، أن عدة أشخاص أصيبوا بطلقات مطاطية.
وجرت في زيمبابوي، يوم الاثنين المنصرم، الانتخابات العامة، وانتخب سكان البلاد الرئيس و أعضاء مجلسي البرلمان، وكشــفت اللجنة الانتخابية، يوم أمس الثلاثاء، أنها واثقة من دقة نتائج الانتخابات التي أجريت في البلاد، ولم ترد شكاوى من المرشحين والأحزاب السياسية.

وأظــهر مرشح المعارضة نيلسون شاميزا، فوزه في انتخابات الرئاسة، وفاز الحزب الحاكم في زيمبابوي، "الاتحاد الوطني الأفريقي لزيمبابوي — الجبهة الوطنية" بأكبر عدد من المقاعد في مجلس النواب في البرلمان، حسبما أعـلمت صحيفة "هيرالد" في إشارة إلى لجنة الانتخابات.

وكانت هيئة بث زيمبابوي "زد بي سي" قد أَرْشَدَت إلى حصول حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي- الجبهة الوطنية (زانو بي إف) على ثلثي مقاعد البرلمان بواقع 140 من بين 210 مقعدا.

هذا واندلعت مواجهات، الصباح الأربعاء، في هراري، عاصمة زيمبابوي، مع إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأولى في البلاد منذ تنحي الرئيس السابق، روبرت موغابي، في نُــوفَمبرُ/ تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي 2017.

وأخـبرت قناة "إي نيوز تشانل أفريكا" الجنوب إفريقية إن "الذخيرة الحية أطلقت باتجاه المحتجين على نتائج الانتخابات، بينما شوهد الجنود في الشوارع بعد استدعاء القوات لاحتواء الموقف".

وأعـلمت القناة، أن الشرطة كانت قد استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين بعد الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات.

وكان الرئيس السابق لزيمبابوي روبرت موغابي، قد أفصح الأحد المــنصرم، في حوار متلفز، أنه سيصوت للمعارضة في زيمبابوي في مواجهة حلفائه السابقين قبل يوم من أول انتخابات في البلاد منذ الإطاحة به في انقلاب.

وتولى إيمرسون منانغاغوا رئاسة البلاد بعد أيام قليلة من منح الرئيس السابق روبرت موغابي استقالته في نُــوفَمبرُ/ تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي 2017 بعد مهلة 24 ساعة منحها له الحزب الحاكم للتخلي عن صلاحياته بعد 37 عاما أمضاها في حكم البلاد.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : الصباح العربي