“خللي بالك من الناموس حمي الضنك خطيرة جدًا الآن” أحذر من انتشار حمى الضنك تعرف على أعراضها وتشخيصها وطرق الوقاية وعلاجها

“خللي بالك من الناموس حمي الضنك خطيرة جدًا الآن” أحذر من انتشار حمى الضنك تعرف على أعراضها وتشخيصها وطرق الوقاية وعلاجها
حمى الضنك تعرف على أعراضها

تعتبر حمى الضنك هي من الأمراض الفيروسية، التي تنتقل عن طريق لدغات الناموس، وتعد مشكلة صحية كبيرة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية حول العالم، حيث ينتشر المرض بشكل رئيسي عن طريق بعوضة الزاعجة المصرية (Aedes aegypti)، وأحيانًا عن طريق بعوضة الزاعجة المنقطة بالأبيض (Aedes albopictus)، حيث يعتبر هذا المرض مصدر قلق كبير للصحة العامة بسبب انتشاره السريع وإمكانية تحوله إلى حالات مرضية خطيرة مثل حمى الضنك النزفية ومتلازمة صدمة الضنك.

“خللي بالك من الناموس حمي الضنك خطيرة جدًا الآن” أحذر من انتشار حمى الضنك تعرف على أعراضها وتشخيصها وطرق الوقاية وعلاجها
حمى الضنك تعرف على أعراضها

ما هي حمى الضنك؟ وكيف تنتشر؟ وأين تظهر حمى الضنك؟

ظهرت حمى الضنك منذ قرون، وتم توثيقها لأول مرة في آسيا وإفريقيا وأمريكا الشمالية في القرن الثامن عشر، وانتشرت مرض حمى الضنك في إلى مختلف أنحاء العالم، خاصة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، حيث أصيب بها الملايين بحمى الضنك سنويًا، ويعيش نحو نصف سكان العالم في مناطق معرضة لخطر الإصابة.

حمى الضنك تعرف على أعراضها
حمى الضنك تعرف على أعراضها

ما هي أعراض مرض حمى الضنك؟

تظهر أعراض حمى الضنك عادة بعد فترة حضانة تتراوح بين 4 إلى 10 أيام من لدغة الناموسة المصابة، وتشمل الأعراض الرئيسية، كالتالي:-

  • حمى شديدة مفاجئة:
    • قد تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية.
  • صداع حاد.
  • ألم خلف العينين.
  • ألم في المفاصل والعضلات:
    • تعرف أيضًا بـ”حمى تكسير العظام”.
  • طفح جلدي:
    • يظهر عادة بعد عدة أيام من بدء الحمى.
  • غثيان وقيء.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
حمى الضنك تعرف على أعراضها
حمى الضنك تعرف على أعراضها

ما هي مضاعفات حمى الضنك؟

في بعض الحالات، يمكن أن تتطور حمى الضنك إلى حالات أكثر خطورة، كالتالي:-

  • حمى الضنك النزفية:
    • تؤدي إلى نزيف داخلي وخارجي نتيجة تلف الأوعية الدموية.
  • متلازمة صدمة الضنك:
    • تتسم بانخفاض حاد في ضغط الدم يمكن أن يكون مميتًا إذا لم يعالج بسرعة.
حمى الضنك تعرف على أعراضها
حمى الضنك تعرف على أعراضها

كيف يتم تشخيص حمى الضنك؟

يعتمد تشخيص حمى الضنك على الفحص السريري وتاريخ الأعراض، ويُؤكد من خلال الفحوص المخبرية التي تشمل الأتي:-

  • اختبار الأجسام المضادة:
    • للكشف عن الأجسام المضادة للفيروس في الدم.
  • اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR):
    • للكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس.

كيف يتم علاج حمى الضنك؟

لا يوجد علاج محدد لحمى الضنك، لكن إدارة الأعراض والرعاية الداعمة تعتبر أساسية، وتشمل العلاجات الأتية:

  • الراحة:
    • لتخفيف العبء عن الجسم.
  • شرب السوائل بكثرة:
    • لمنع الجفاف.
  • تناول مسكنات الألم:
    • مثل الباراسيتامول لتخفيف الحمى والألم، ويجب تجنب الأسبرين والإيبوبروفين لتجنب خطر النزيف.

كيف يتم الوقاية من حمى الضنك؟

تعتبر الوقاية من لدغات الناموس هي الاستراتيجية الأساسية للحد من انتشار حمى الضنك. تشمل الإجراءات الوقائية التالية:-

  • استخدام طارد الناموس بالرش:
    • رش على الجلد والملابس أو في غرف المنزل.
  • ارتداء الملابس الطويلة:
    • لتغطية الجلد وتجنب لدغات الناموس.
  • استخدام الناموسيات:
    • لابد من استخدامها أثناء النوم.
  • القضاء على مواقع تكاثر الناموس:
    • إزالة المياه الراكدة من الأماكن المفتوحة لعدم تكاثر الناموس، ورش الزرع بالمبيدات الحشرية.
  • استخدام المبيدات الحشرية:
    • لتقليل وتكاثر تعداد الناموس.