ما هي تطعيمات الحج لهذا العام؟ وزارة الحج والعمرة تجيب

ما هي تطعيمات الحج لهذا العام؟ وزارة الحج والعمرة تجيب
تطعيمات الحج

أعلنت وزارة الحج السعودية عن التوصيات والاشتراطات تطعيمات الحج لموسم ،1445 وهذه التطعيمات تشمل تحصين الحجاج ضد بعض الأمراض، فمن الأمور المهمة التي من الضروري على الحاج الاعتناء بها هو صحته الجسدية،  وجاءت هذه التطعيمات والاشتراطات الصحية من اجل الحفاظ على صحة الحجاج وتقليل العدوى بينهم، حيث يتم التوافد على المملكة من جميع انحاء العالم خلال موسم الحج.

ما هي تطعيمات الحج لهذا العام؟ وزارة الحج والعمرة تجيب
تطعيمات الحج

تطعيمات الحج للحجاج المقيمين في السعودية

أعلنت الوزارة عبر بيان رسمي لها عن عدد من التحصينات الضرورية لمن يرغب في أداء مناسك الحج من المقيمين داخل السعودية، وهذه التحصينات كالتالي:

  • لقاح كورونا جرعة واحدة.
  • جرعة من لقاح الإنفلونزا، ولابد أن يكون الشخص حصل عليها في سنة 2024.
  • تطعيم الحمى الشوكية، ويجب أن تكون أُعطيت في الخمس سنوات السابقة أو جرعة واحدة قبل موسم الحج.

تطعيمات الحج للحجاج من خارج السعودية

هناك تطعيمات ضرورية يلزم القيام بها لمن يأتي لأداء مناسك الحج من خارج السعودية، وهذه التطعيمات هي:

  • أن يكون الشخص قد حصل على اللقاح الخاص بالحمى الشوكية، بحيث لا يكون قد مر على تلقيه لهذا اللقاح 10 أيام بحد أدنى وخمس سنوات بحد أقصى.
  • كما أنه من الضروري على الجهات الصحية المسؤولة في الدولة القادم منها الحاج التحقق من حصوله على هذا اللقاح في الوقت المحدد.
  • ويجب تدوين اسم اللقاح المتخذ وكذلك تاريخ اتخاذه الموجود في شهادة التطعيم.
  • أن يحصل الحاج على جرعة واحدة من اللقاح الخاص بالشلل الفموي للأطفال أو لقاح الشلل المعطل للأطفال.

الأمراض التي تتسبب في عدم قدرة الحاج على أداء مناسك الحج

قامت وزارة الصحة في السعودية بتوصية كافة الدول التي يأتي منها الحجاج بالأخذ في عين الاعتبار أن يكون خالي من أي مرض قد يعارض قدرته على أداء المناسك،  ومن هذه الأمراض:

  • الفشل الكلوي المطور الذي يستوجب الغسل البريتوني أو الدموي.
  • فشل متقدم في القلب وهو الذي تظهر أعراضه عند الراحة أو عند قيام الشخص بمجهود بدني بسيط.
  • الأمراض الخاصة بالرئة وهي أمراض مزمنة،  حيث أنها تستدعي استخدام الأكسجين بشكل مستمر أو متقطع.
  • تليف متقدم في الكبد مع ظهور علامات تدل على الفشل الكبدي، مثل نوبات نقص أو فقدان الوعي والاستسقاء.
  • الأمراض الشديدة في الأعصاب، والتي قد تعيق حركة الشخص وتعيق إدراكه.
  • الشيخوخة المصاحبة للخرف.