وجود البعوض المتنمّر بتونس: وزارة الصحة توضّح
وجود البعوض المتنمّر بتونس: وزارة الصحة توضّح

 نفت وزارة الصحة في بلاغ لها الصباح الجمعة ما تمّ تداوله خــلال الأيام الأخيرة عبر وسائل الأعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من معلومات مفادها وجود البعوض المتنمّر "moustique tigre" بتونس.

وبينـت الوزارة ان  المصالح المختصة الراجعة بالنظر لها تدير منذ شهر أفريل 2011 نظام يقظة خصوصي لمراقبة بعض أنواع البعوض غير المتوطن بالبلاد خاصة منها نوع البعوض المذكور القادر على نقل عديد الأمراض الفيروسية الخطيرة والموجود ببعض البلدان المتوسطية منها إيطاليا وفرنسا منذ بداية تسعينات القرن المــنصرم وبالجزائر خــلال السنوات الأخيرة وذلك من خــلال تركيز وسائل تفخيخ البعوض بالمطارات والموانئ ونقاط العبور البرية وبعض المناطق الحضرية والشبه حضرية .

واكدت الوزارة انه لم يتمّ إلى حدّ الآن التعرّض لنوع البعوض المذكور، بما  في ذلك بالمناطق التي ورد ذكرها بوسائل الأعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا على غرار محمية بوهرتمة من ولاية سيدي بوزيد حيث بيّنت التحريات المنجزة إلى حدّ الآن من طرف مصالح وزارة الصحة أنّ أنواع البعوض الموجود بالمحمية لا تمتّ بصلة للبعوض المتنمّر بل هي أنواع مألوفة ومتوطّنة ببلادنا منذ زمن بعيد،

 كذلك ركــــزت وزارة الصحة مواصلة ملازمة اليقظة حيال نوع البعوض المذكور وغيره من أنواع البعوض الأخرى من خــلال نظام المراقبة المذكور الذي يمكّن من التفطن بسرعة لوجود أنواع البعوض المستهدفة في حالة تسرّبها داخل البلاد بما يسمح باتخاذ الإجراءات المستوجبة بالسرعة والنجاعة المطلوبتين،

ودعت وزارة الصحة الجميع بما في ذلك الجمعيات المختصّة إلى إعلام المصالح المعنية بالوزارة متى توفّرت معلومات حول وجود محتمل للبعوض المتنمّر أو غيره من أنواع البعوض غير المألوفة لمزيد البحث والتحري واتخاذ ما يتعين من إجراءات.

 نفت وزارة الصحة في بلاغ لها الصباح الجمعة ما تمّ تداوله خــلال الأيام الأخيرة عبر وسائل الأعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من معلومات مفادها وجود البعوض المتنمّر "moustique tigre" بتونس.

وبينـت الوزارة ان  المصالح المختصة الراجعة بالنظر لها تدير منذ شهر أفريل 2011 نظام يقظة خصوصي لمراقبة بعض أنواع البعوض غير المتوطن بالبلاد خاصة منها نوع البعوض المذكور القادر على نقل عديد الأمراض الفيروسية الخطيرة والموجود ببعض البلدان المتوسطية منها إيطاليا وفرنسا منذ بداية تسعينات القرن المــنصرم وبالجزائر خــلال السنوات الأخيرة وذلك من خــلال تركيز وسائل تفخيخ البعوض بالمطارات والموانئ ونقاط العبور البرية وبعض المناطق الحضرية والشبه حضرية .

واكدت الوزارة انه لم يتمّ إلى حدّ الآن التعرّض لنوع البعوض المذكور، بما  في ذلك بالمناطق التي ورد ذكرها بوسائل الأعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا على غرار محمية بوهرتمة من ولاية سيدي بوزيد حيث بيّنت التحريات المنجزة إلى حدّ الآن من طرف مصالح وزارة الصحة أنّ أنواع البعوض الموجود بالمحمية لا تمتّ بصلة للبعوض المتنمّر بل هي أنواع مألوفة ومتوطّنة ببلادنا منذ زمن بعيد،

 كذلك ركــــزت وزارة الصحة مواصلة ملازمة اليقظة حيال نوع البعوض المذكور وغيره من أنواع البعوض الأخرى من خــلال نظام المراقبة المذكور الذي يمكّن من التفطن بسرعة لوجود أنواع البعوض المستهدفة في حالة تسرّبها داخل البلاد بما يسمح باتخاذ الإجراءات المستوجبة بالسرعة والنجاعة المطلوبتين،

ودعت وزارة الصحة الجميع بما في ذلك الجمعيات المختصّة إلى إعلام المصالح المعنية بالوزارة متى توفّرت معلومات حول وجود محتمل للبعوض المتنمّر أو غيره من أنواع البعوض غير المألوفة لمزيد البحث والتحري واتخاذ ما يتعين من إجراءات.

المصدر : الشروق تونس