التوقيع على أربع اتفاقيات تعاون بين تونس والكامرون
التوقيع على أربع اتفاقيات تعاون بين تونس والكامرون

اختتمت أشغال لجنة متابعة نتائج الدورة العاشرة للجنة العليا المشتركة التونسية الكامرونية المنعقدة بتونس خــلال شهر شهر آذَار 2016، بالتوقيع على أربع اتفاقيات تعاون في مجالات التعليم العالي والصحة الإنجابية والتنظيم العائلي والتنمية التكنولوجية والصناعية والثقافة والفنون.

وأشرف وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي رفقة نظيره الكامروني مبالا مبالا، أمس الخميس على اختتام أشغال هذه اللجنة المنعقدة بياوندي.

وبينـت وزارة الشؤون الخارجية في بلاغ لها الصباح الجمعة، بأن الجهيناوي أجرى ، في مضمار الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى ياوندي يومي 28 و29 جوان الجاري، لقاءين مع كل من رئيس الجمعية الوطنية كافايي ييغي دجبريل ورئيس مجلس الشيوخ نيات نجيفنجي مارسيل، تناولا واقع العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وخصوصا في مجال العمل البرلماني.

وبرهن خميس الجهيناوي لرئيسي غرفتي البرلمان الكامروني اهتمام تونس على تعزيز علاقاتها مع بلدان إفريقيا وخاصة مع الكامرون التي تعتبر شريكاً أساسيّاً لتونس في منطقة وسط إفريقيا، لافتا في هذا الصدد إلى أنه بإمكان تونس أن تمثّل قاعدة لرجال الأعمال الكاميرونيين لاستكشاف أسواق جديدة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

اختتمت أشغال لجنة متابعة نتائج الدورة العاشرة للجنة العليا المشتركة التونسية الكامرونية المنعقدة بتونس خــلال شهر شهر آذَار 2016، بالتوقيع على أربع اتفاقيات تعاون في مجالات التعليم العالي والصحة الإنجابية والتنظيم العائلي والتنمية التكنولوجية والصناعية والثقافة والفنون.

وأشرف وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي رفقة نظيره الكامروني مبالا مبالا، أمس الخميس على اختتام أشغال هذه اللجنة المنعقدة بياوندي.

وبينـت وزارة الشؤون الخارجية في بلاغ لها الصباح الجمعة، بأن الجهيناوي أجرى ، في مضمار الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى ياوندي يومي 28 و29 جوان الجاري، لقاءين مع كل من رئيس الجمعية الوطنية كافايي ييغي دجبريل ورئيس مجلس الشيوخ نيات نجيفنجي مارسيل، تناولا واقع العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وخصوصا في مجال العمل البرلماني.

وبرهن خميس الجهيناوي لرئيسي غرفتي البرلمان الكامروني اهتمام تونس على تعزيز علاقاتها مع بلدان إفريقيا وخاصة مع الكامرون التي تعتبر شريكاً أساسيّاً لتونس في منطقة وسط إفريقيا، لافتا في هذا الصدد إلى أنه بإمكان تونس أن تمثّل قاعدة لرجال الأعمال الكاميرونيين لاستكشاف أسواق جديدة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

المصدر : الشروق تونس