الجزائر: ناصر بوضياف.. نجل الرئيس المغتال يعلن ترشحه للرئاسيات
الجزائر: ناصر بوضياف.. نجل الرئيس المغتال يعلن ترشحه للرئاسيات

الجزائر: ناصر بوضياف.. نجل الرئيس المغتال يعلن ترشحه للرئاسيات مانشيت نقلا عن فرانس 24 ننشر لكم الجزائر: ناصر بوضياف.. نجل الرئيس المغتال يعلن ترشحه للرئاسيات .

مانشيت - بدأت الساحة السياسية الجزائرية تتحرك مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في نَيْسَــانَ/أبريل 2019 المقبل، إذ أظــهر ناصر بوضياف الترشح لخوض غمارها. وناصر بوضياف هو نجل الرئيس محمد بوضياف الذي قتل خــلال خطاب في مدينة عنابة شرقي الجزائر العام 1992.

أظــهر ناصر بوضياف، نجل الرئيس الجزائري السابق محمد بوضياف (رئيس "الهيئة العليا للدولة" آنذاك)، الذي اغتيل بعد بضعة أشهر على توليه الحكم، حين كان يلقي خطابا داخل مسرح بمدينة عنابة (حوالي 400 كلم شرق الجزائر) في 25 تَمُّــوزُ 1992 بأنه "سيترشح لخوض غمار الانتخابات الرئاسية الجزائرية المقرر إجراؤها في شهر نَيْسَــانَ/أبريل 2019 المقبل".

وناصر بوضياف هو المترشح الثاني رسميا بعد اليساري فتحي غارس.

وكتب بوضياف على صفحته فيفيسـبوك: "اليـوم بـعـد إحـيائـنا لـذكـرى الـ 26 لاستشهاد "سـي الطـيـب الوطـنـي" (محمد بوضياف) بمـسقط رأسـه ولايـة المـسيلـة (حوالي 200 كلم شرق الجزائر العاصمة) بـلديـة أولاد ماضــي، حـيث شـهد هذا اليـوم حضـور جـمع غـفير من الـشعب ومـجاهدين، قـمت بالإعـلان عـن تـرشحـي للرئاسـيـات 2019 وبـمشروع وطـنـي قـوي يحـمل كـل الحلـول للـخروج مـن الأزمـة التـي سـببها هـذا النـظام الفاسـد" في إشارة إلى إدارة الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة الذي يتوقع ترشحه إلى ولاية خامسة على التوالي رغم حالته الصحية المتردية.

"أمد لكم يدي مثلما فعل أبي سـنــــة 1992"

وتـابع بوضياف في شريط فيديو نشره على نفس الصفحة: "حلمي تخليص بلدنا من هذا النظام الفاسد ومن جذوره حيث أننا نملك الحلول في تحقيق العدالة ورفع مستوى العلم والنهوض بالاقتصاد الوطني وتحقيق الديمقراطية الحقيقية وإرجاع حق كل الشعب الجزائري وجعله هو السيد الأول في هذا الوطن".

واستمر: "مثلما مد والدي في 1992 يده لكم (يقصد الشعب الجزائري) ها أنا أمد لكم أيضا يدي ونتحد لبلوغ طموحاتنا وطموحات الشهداء"، داعيا كل الجزائريين لأن "يقفوا معي ويساندوني" كوني "قادر على جمع الشمل".

هذا، وبرهن ناصر بوضياف أنه في حال انتخب رئيسا جديدا للجزائر في 2019، فإنه لن يقضي في السلطة إلا ولاية واحدة و"ليس أربع أو خمس عهدات"،في تلميح مرة أخرى إلىبوتفليقة.

ولخوض غمار الانتخابات وبناء برنامج سياسي واقتصادي كفيل بإقناع الناس، أسس ناصر بوضياف في 2017 حركة سياسة اسمها "الجزائر قبل كل شيء". وهدفه هو كسب أعانَه الجزائريين الذين لا يعرفون الكثير عن والده عدا كونه اغتيل بعد ستة أشهر فقط من عودته من المنفى بالمغرب حيث قضى 30 سنة تقريبا.

أوضــح الحقيقة عن اغتيال محمد بوضياف

ويسعى ناصر بوضياف دون هداوة لأوضــح الحقيقة عن مقتل والده منذ 26 سنة، حيث اتهم في مرات عديدة مسؤولين عسكريين وسياسيين كبار في الجزائر بالوقوف وراء هذه العملية. لكن بالنسبة للعدالة الجزائرية فإن مدبر اغتيال محمد بوضياف هو الملازم بومعرافي الذي لا يزال في السجن.

ويعتبر محمد بوضياف من أبرز الشخصيات التاريخية الجزائرية إذ كان من بين مؤسسي حزب الجبهة الوطنية رفقة عبان رمضان وأيت أحمد وكريم بلقاسم و غيرهــم رفعوا السلاح ضد المستعمر الفرنسي في 1954. لكن بعد مرور سنة من الاستقلال أي في 1963، غادر الجزائر ليعيش في المنفى بالمغرب بعد أن عاب سياسة الرئيسين السابقين بن بلة وبومدين.

ويعتبر ناصر بوضياف المرشح الثاني لخوض الانتخابات في الجزائر بعد فتحي غارس الذي ترشح من طرفه باسم "الحركة الديمقراطية الاجتماعية" اليسارية.

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الجزائرية، يتوقع أن يزيد عدد المرشحين في حين لا يزال الغموض يكتنف الولاية الخامسة للرئيس بوتفليقة التي كشــفت شخصيات عديدة اعتراضها عليها.

 

طاهر هاني

برجاء اذا اعجبك خبر الجزائر: ناصر بوضياف.. نجل الرئيس المغتال يعلن ترشحه للرئاسيات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس 24