وزير الشؤون الاجتماعية: "الدولة ملتزمة بصرف جرايات المتقاعدين كاملة وبانتظام"
وزير الشؤون الاجتماعية: "الدولة ملتزمة بصرف جرايات المتقاعدين كاملة وبانتظام"

أخـبر وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، في بيان للإعلام، الصباح الاثنين، أن الدولة ملتزمة بصرف جرايات المتقاعدين كاملة وبانتظام.

وفند، في أعقاب الجلسة التفاوضية حول مطالب اساتذة التعليم الثانوي، التي جمعت بين الاتحاد التونسي للشغل، من جهة، ووزراء كل من التربية والمالية والشؤون الاجتماعية، من جهة أخرى، ما تم تداوله في عديد شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص دعوته المتقاعدين إلى التحلي بالصبر لعدم صرف جراياتهم.

وكذب الوزير أيضا ما نسب اليه من أقوال حول عدم إجراء أي مراجعة أو زيادة في جرايات المتقاعدين، مشيرا إلى إمكانية حصول بعض التأخير في صرفها في ظل الصعوبات المالية الحالية.

وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية قد اصدرت في وقت سابق بيانا يفند ما تناقلته بعض وسائل الاتصال الاجتماعي من ضمنها موقع يقول إنه "صوت المتقاعد" من بيانات نسبت لوزير الشؤون الاجتماعية يدعو فيها المتقاعدين "للصبر والاعتياد على تأخير صرف أجورهم".

وحذرت الوزارة، في ذات البيان، من تناقل على سبيل المثال هذه الاشاعات والاخبار الزائفة التي من شأنها توتير العلاقة بين المتقاعدين وصناديق الضمان الاجتماعي.

أخـبر وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، في بيان للإعلام، الصباح الاثنين، أن الدولة ملتزمة بصرف جرايات المتقاعدين كاملة وبانتظام.

وفند، في أعقاب الجلسة التفاوضية حول مطالب اساتذة التعليم الثانوي، التي جمعت بين الاتحاد التونسي للشغل، من جهة، ووزراء كل من التربية والمالية والشؤون الاجتماعية، من جهة أخرى، ما تم تداوله في عديد شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص دعوته المتقاعدين إلى التحلي بالصبر لعدم صرف جراياتهم.

وكذب الوزير أيضا ما نسب اليه من أقوال حول عدم إجراء أي مراجعة أو زيادة في جرايات المتقاعدين، مشيرا إلى إمكانية حصول بعض التأخير في صرفها في ظل الصعوبات المالية الحالية.

وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية قد اصدرت في وقت سابق بيانا يفند ما تناقلته بعض وسائل الاتصال الاجتماعي من ضمنها موقع يقول إنه "صوت المتقاعد" من بيانات نسبت لوزير الشؤون الاجتماعية يدعو فيها المتقاعدين "للصبر والاعتياد على تأخير صرف أجورهم".

وحذرت الوزارة، في ذات البيان، من تناقل على سبيل المثال هذه الاشاعات والاخبار الزائفة التي من شأنها توتير العلاقة بين المتقاعدين وصناديق الضمان الاجتماعي.

المصدر : الشروق تونس