نابل: التوقيع على ميثاق حول مبادئ الحملة الانتخابية
نابل: التوقيع على ميثاق حول مبادئ الحملة الانتخابية

أمضى رؤساء القائمات المترشحة التي ستخوض غمار الانتخابات البلدية القادمة على مستوى بلدية قليبية من ولاية نابل، صباح الصباح الأحد، على ميثاق حول مبادئ الحملة الانتخابية التي تنطلق يوم 14 أفريل الجاري لتتواصل الى غاية يوم 4 ماي الاتي.

وفسر رئيس المعهد العربي لحقوق الانسان، عبد الباسط بن حسن، في بيان لمراسلة (وات)، على هامش اشرافه على جلسة التوقيع على الميثاق، أن هذه المبادرة تؤكد على أهمية دور المجتمع المدني كقوة اقتراح تجمع مختلف أطياف المجتمع التونسي من أجل الاتفاق على مجموعة من القيم التي يجب ان تسيّر الحملة الانتخابية و شمل عملية الانتقال الديمقراطي.

وأَرْشَدَ الى أن هذه القيم تتعلق باحترام التنوع والاختلاف من أجل البناء المشترك لتونس الجديدة، لافتا الى التحديات المنتظرة على المستوى المحلي والتي تتطلب تضافر جهود كل الأطرف بعيدا عن كل أشكال الاقصاء.

ومن جانبه، بيّن ناشط المجتمع المدني، أنور لنقليز، لـ(وات) أن عددا من نشطاء المجتمع المدني أطلقوا مبادرة ميثاق مبادئ حول الحملة الانتخابية البلدية بمنطقة قليبية، وذلك في مضمار بناء ديمقراطية فعلية، واعطاء المثل الجيد للمتساكنين من خــلال حملة انتخابية سليمة وتسيير شفاف للبلدية.

وأَرْشَدَ إلى ان التعددية والتنوع التي ستميز المجلس البلدي الاتي يفرض على الجميع التعود على العمل الجماعي الناجع، لاسيما وان الاتفاق على مبادئ الحملة الانتخابية هو بداية لزرع الثقة المتبادلة بين الجميع.

ويتضمن هذا الميثاق جملة من المبادئ التي تنص على احترام القائمات المختلفة في مضمار التنافس النزيه، وتكريس مبدا التعامل الديمقراطي المدني على المسؤوليات، والامتناع عن تكفير المنافسين أو تخوينهم او التشهير باعراضهم، بجانب الالتزام بتحييد الادارة والمؤسسات العمومية والتربوية ودور العبادة والنأي بها عن كل اشكال التجاذبات السياسية، مع العمل على نشر ثقافة حقوق الانسان وحرية التعبير، وتطبيق القانون ضد من يدفع نحو تجاوز تلك القواعد.

أمضى رؤساء القائمات المترشحة التي ستخوض غمار الانتخابات البلدية القادمة على مستوى بلدية قليبية من ولاية نابل، صباح الصباح الأحد، على ميثاق حول مبادئ الحملة الانتخابية التي تنطلق يوم 14 أفريل الجاري لتتواصل الى غاية يوم 4 ماي الاتي.

وفسر رئيس المعهد العربي لحقوق الانسان، عبد الباسط بن حسن، في بيان لمراسلة (وات)، على هامش اشرافه على جلسة التوقيع على الميثاق، أن هذه المبادرة تؤكد على أهمية دور المجتمع المدني كقوة اقتراح تجمع مختلف أطياف المجتمع التونسي من أجل الاتفاق على مجموعة من القيم التي يجب ان تسيّر الحملة الانتخابية و شمل عملية الانتقال الديمقراطي.

وأَرْشَدَ الى أن هذه القيم تتعلق باحترام التنوع والاختلاف من أجل البناء المشترك لتونس الجديدة، لافتا الى التحديات المنتظرة على المستوى المحلي والتي تتطلب تضافر جهود كل الأطرف بعيدا عن كل أشكال الاقصاء.

ومن جانبه، بيّن ناشط المجتمع المدني، أنور لنقليز، لـ(وات) أن عددا من نشطاء المجتمع المدني أطلقوا مبادرة ميثاق مبادئ حول الحملة الانتخابية البلدية بمنطقة قليبية، وذلك في مضمار بناء ديمقراطية فعلية، واعطاء المثل الجيد للمتساكنين من خــلال حملة انتخابية سليمة وتسيير شفاف للبلدية.

وأَرْشَدَ إلى ان التعددية والتنوع التي ستميز المجلس البلدي الاتي يفرض على الجميع التعود على العمل الجماعي الناجع، لاسيما وان الاتفاق على مبادئ الحملة الانتخابية هو بداية لزرع الثقة المتبادلة بين الجميع.

ويتضمن هذا الميثاق جملة من المبادئ التي تنص على احترام القائمات المختلفة في مضمار التنافس النزيه، وتكريس مبدا التعامل الديمقراطي المدني على المسؤوليات، والامتناع عن تكفير المنافسين أو تخوينهم او التشهير باعراضهم، بجانب الالتزام بتحييد الادارة والمؤسسات العمومية والتربوية ودور العبادة والنأي بها عن كل اشكال التجاذبات السياسية، مع العمل على نشر ثقافة حقوق الانسان وحرية التعبير، وتطبيق القانون ضد من يدفع نحو تجاوز تلك القواعد.

المصدر : الشروق تونس