احمد عظوم: استعدادات الحج في مراحلها الأخيرة وقريبا الإعلان عن تسعيرته
احمد عظوم: استعدادات الحج في مراحلها الأخيرة وقريبا الإعلان عن تسعيرته

ركــز وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، أن الإستعدادت لموسم الحج وصلت مراحلها الأخيرة، وتم تسجيل تقدم كبير في الكراءات التي ستكون في المنطقة المركزية بالحرم المكي، أي على بعد 700 متر على أقصى تقدير، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن تسعيرة الحج بصفة مفصلة في أقرب الآجال.

وأخـبر عظوم، في بيان ل (وات) الصباح السبت، على هامش إفتتاحه بمدينة الحمامات الأيام تكوينية حول "العملية التربوية وتقنيات التنشيط البيداغوجي بالكتاتيب"، إنه لا يمكن الصباح الإعلان عن التسعيرة النهائية التي سيتم إعتمادها لموسم الحج، لأنها تخضع إلى عدة عوامل وإجراءات من بينها بالخصوص الكراءات وأسعار تذاكر السفر، والتي تحرص المؤسسات المعنية على استكمالها خــلال هذه الأيام.

وبرهن في هذا السياق، أن عدد المرافقين للحجيج الميامين قد تطور هذه السنة إلى 500 مرافق، أي بزيادة 70 مرافقا مقارنة بالموسم الفارط، مما سيساهم في مزيد الإحاطة بالحجيج التونسيين.

   ولمح الوزير من جهة اخرى، بأن استعدادات الوزارة لشهر رمضان المعظم تسير بنسق حثيث، مع التركيز على إعطاء أهمية بالغة لمضامين الأنشطة لا لعددها الذي فاق السنة الفارطة 113 ألف نشاط، معربا عن الأمل في أن ينعكس ذلك في السلوك الفردي عبر تفادي كل المظاهر التي لا علاقة لها بالدين الإسلامي الحنيف، كالإسراف والغش وإحتكار للبضائع وتجاوز القوانين وتعطيل مصالح المواطنين.

  

  

  

 

وات

ركــز وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، أن الإستعدادت لموسم الحج وصلت مراحلها الأخيرة، وتم تسجيل تقدم كبير في الكراءات التي ستكون في المنطقة المركزية بالحرم المكي، أي على بعد 700 متر على أقصى تقدير، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن تسعيرة الحج بصفة مفصلة في أقرب الآجال.

وأخـبر عظوم، في بيان ل (وات) الصباح السبت، على هامش إفتتاحه بمدينة الحمامات الأيام تكوينية حول "العملية التربوية وتقنيات التنشيط البيداغوجي بالكتاتيب"، إنه لا يمكن الصباح الإعلان عن التسعيرة النهائية التي سيتم إعتمادها لموسم الحج، لأنها تخضع إلى عدة عوامل وإجراءات من بينها بالخصوص الكراءات وأسعار تذاكر السفر، والتي تحرص المؤسسات المعنية على استكمالها خــلال هذه الأيام.

وبرهن في هذا السياق، أن عدد المرافقين للحجيج الميامين قد تطور هذه السنة إلى 500 مرافق، أي بزيادة 70 مرافقا مقارنة بالموسم الفارط، مما سيساهم في مزيد الإحاطة بالحجيج التونسيين.

   ولمح الوزير من جهة اخرى، بأن استعدادات الوزارة لشهر رمضان المعظم تسير بنسق حثيث، مع التركيز على إعطاء أهمية بالغة لمضامين الأنشطة لا لعددها الذي فاق السنة الفارطة 113 ألف نشاط، معربا عن الأمل في أن ينعكس ذلك في السلوك الفردي عبر تفادي كل المظاهر التي لا علاقة لها بالدين الإسلامي الحنيف، كالإسراف والغش وإحتكار للبضائع وتجاوز القوانين وتعطيل مصالح المواطنين.

  

  

  

 

وات

المصدر : الشروق تونس