بعد حزام الامان الامامي :الحزام الخلفي لمزيد الأمان
بعد حزام الامان الامامي :الحزام الخلفي لمزيد الأمان

قانون إجبارية  وضع حزام الأمان بالنسبة إلى المقاعد الخلفية دخل حيّز التنفيذ . ولكن تـحفظ المخالفات سيفعل تدريجيا. لكن ما الجدوى من هذا القانون؟ وماهي مختلف المؤاخذات عليه؟

تونس (الشروق) ــ 
حسب المرصد الوطني للمرور فقد سجلت آلاف المحاضر بخصوص مخالفة عدم وضع حزام الأمان. وعلى الناحية الاخرى تم تسجيل انخفاض هام في عدد القتلى خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة. هذا ما جاء على لسان الدكتور ادريس المشيشي خبير في نكبات الطرقات وعضو بالجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات. حيث ركــز أن عدد القتلى المسجل خــلال هذه الثلاثية الأولى من السنة الحالية بلغ 251 شخصا بسبب السرعة بينما كان العدد العام الفارط 283 شخصا والأمر نفسه بالنسبة الى عدد الجرحى والحواث. فقد تقلص بدوره على النحو التالي 1200 حادث خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 أما العام الفارط فبلغ 1700 حادث وبالنسبة الى عدد الجرحى فقد انخفض من 2400 السنة المــنصرمة إلى 1850جريحا.
حملات تحسيسية
ركــز الدكتور ادريس المشيشي أن الجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات تنسق حاليا سلسلة من حملات التوعية والتحسيس بأهمية الالتزام بقانون وضع حزام الأمان في المقاعد الخلفية. وتـابع قائلا إن بعض الأفــــــراد ينتقدون القانون. واعتبروه مجرد مورد مالي يمكن الدولة من إثراء خزينتها. وهو أمر مجانب للصواب خاصة أن الجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات قد طرحته منذ سنة 2003. ولم يتم تفعيله إلا سنة 2017. وقد لمسنا جدواه من خــلال الانخفاض الموجود في عدد القتلى والجرحى والحوادث. أما بخصوص الانتقادات التي طالته وخاصة المتعلقة بصعوبة ربط الحزام بالنسبة الى الأطفال الصغار والتسبب في اختناقهم ركــز الدكتور ادريس أن العكس هو الصحيح. فحزام الأمان يحمي الأطفال من الصدمات والخروج من السيارة عند ارتطامها بقوة أو انقلابها. وتـابع أن حزام الأمان يخفض من احتمال الوفاة في النكبات القاتلة بين 50 و60 بالمائة بالنسبة الى المقاعد الأمامية وبنسبة 70 و80 بالمائة بالنسبة الى المقاعد الخلفية.
فوائد حزام الأمان
وضع حزام الأمان له فوائد كثيرة مثلما بين الدكتور ادريس المشيشي. ولعل أهمها التقليل من قوة الاصطدام الذي قد يقع. فعندما يقع اندفاع للأشخاص الموجودين داخل السيارة بسبب اصطدامها مع سيارة أخرى أو جسم آخر، تكون قوة هذا الاندفاع مساوية للسرعة في قوة الاصطدام. أي أنه إذا كان الشخص يقود سيارته على سرعة 50 كيلومترا في الساعة الواحدة، وحدث ارتطام مع سيارة أخرى، فإن قوة الصدمة في هذه الحالة تعادل السقوط من أعلى مبنى يبلغ ارتفاعه ثلاثة طوابق تقريبا.وثانيا إن وضع حزام الأمان يمنع الاصطدام بالأسطح الداخلية في السيارة على سبيل المثال الأبواب و المقود والزجاج و اللوحة الأمامية. ويسمى الاصطدام مع الأسطح الداخلية بـ (الاصطدام الثاني). حيث أن الاصطدام بهذه الأسطح قد يؤدي إلى حدوث تأثيرات ضارة جدا على الراكب.
ثالثا إن وضع حزام الأمان يشتغل على حماية الركاب من القذف خارج وسيلة النقل لحظة حدوث الاصطدام .
والفائدة الرابعة تتمثل في عدم اصطدام الأفــــــراد الموجودين داخل السيارة ببعضهم البعض. فهو في هذه الحالة يشتغل على تثبيت الأفــــــراد في أماكنهم. حيث أن خطورة اصطدامهم ببعضهم البعض لا تقل أهمية عن خطورة اصطدامهم بالأجهزة الصلبة. فكلا الاصطدامين قد يؤدي إلى حدوث أضرار بالدرجة نفسها. ويمكن تفسير ذلك، بأنه في لحظة الاصطدام تشتغل قوة الصدمة على مضاعفة وزن الأفــــــراد الى درجة أنه قد يصل إلى عشرة أضعاف وزنهم الحقيقي.وتتعلق الفائدة الخامسة بالتقليل من حدوث الوفيات. حيث أثبتت الدراسات أن وضع الحزام من شأنه أن يشتغل على تقليل معدل الوفيات من نكبات المرور وذلك بنسبة50 % أو أكثر. كذلك أن وضعه يشتغل على تقليل معدل الإصابة بنسبة80 %. كذلك يجب على كل الأطفال تحت سن 10 سنوات في المقاعد الأمامية أو الخلفية أن يربطوا الحزام  الخاص بالأطفال أو يكونوا  مع من هو مسؤول عنهم .

قرار ضروري لكنه منقوص
أخـبر عفيف الفريقي معلّقا على دخول قرار إجبارية وضع حزام الأمان بالنسبة إلى المقاعد الخلفية حيز التنفيذ، رغم أهمية القرار إلا أن الحملات التوعوية والإعلامية من الجهات المسؤولة كانت منقوصة ولم تكن مؤثّرة.
وتـابع متسائلا: «هل قيّمت الجهات المسؤولة مدى التزام راكبي السيارات باستعمال حزام الأمان بالمقاعد الأمامية منذ 27 أفريل 2017 إلى الآن، حتى تكون الصورة لديها واضحة، مثلما يتمّ في البــلدان المتقدّمة؟».
كذلك دعا رئيس الجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات مستعملي السيارات ووسائل النقل الى الالتزام الدائم باستعمال حزام الأمان لأن في ذلك حماية لهم قبل أن يكون امتثالا للقانون. حيث أظهرت الأبحاث أن هذا الإجراء يخفض من مخاطر الصدمة بـ 75 بالمائة للمقاعد الخلفية.
واستمر «في كثير من النكبات، أثبتت تحقيقات الخبراء أن وفاة راكبي المقاعد الأمامية الحاملين لحزام الأمان، كانت نتيجة تعرضهم إلى صدمة من الخلف على مؤخرة الرأس والدماغ من طرف راكبي المقاعد الخلفية من غير حاملي الحزام مما يتسبب لهم في نزيف حاد يؤدي إلى وفاتهم».

أرقام ودلالات
251
هو عدد القتلى خــلال الثلاثية الأولى من السنة الحالية.
283
هو عدد القتلى خــلال الفترة نفسها من السنة المــنصرمة .
1200
هو عدد النكبات خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 .
1700
هو عدد النكبات خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2017.
2400
هو عدد الجرحى خــلال السنة المــنصرمة .
1850
هو عدد الجرحى خــلال السنة الحالية.

ناجية المالكي

قانون إجبارية  وضع حزام الأمان بالنسبة إلى المقاعد الخلفية دخل حيّز التنفيذ . ولكن تـحفظ المخالفات سيفعل تدريجيا. لكن ما الجدوى من هذا القانون؟ وماهي مختلف المؤاخذات عليه؟

تونس (الشروق) ــ 
حسب المرصد الوطني للمرور فقد سجلت آلاف المحاضر بخصوص مخالفة عدم وضع حزام الأمان. وعلى الناحية الاخرى تم تسجيل انخفاض هام في عدد القتلى خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة. هذا ما جاء على لسان الدكتور ادريس المشيشي خبير في نكبات الطرقات وعضو بالجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات. حيث ركــز أن عدد القتلى المسجل خــلال هذه الثلاثية الأولى من السنة الحالية بلغ 251 شخصا بسبب السرعة بينما كان العدد العام الفارط 283 شخصا والأمر نفسه بالنسبة الى عدد الجرحى والحواث. فقد تقلص بدوره على النحو التالي 1200 حادث خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 أما العام الفارط فبلغ 1700 حادث وبالنسبة الى عدد الجرحى فقد انخفض من 2400 السنة المــنصرمة إلى 1850جريحا.
حملات تحسيسية
ركــز الدكتور ادريس المشيشي أن الجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات تنسق حاليا سلسلة من حملات التوعية والتحسيس بأهمية الالتزام بقانون وضع حزام الأمان في المقاعد الخلفية. وتـابع قائلا إن بعض الأفــــــراد ينتقدون القانون. واعتبروه مجرد مورد مالي يمكن الدولة من إثراء خزينتها. وهو أمر مجانب للصواب خاصة أن الجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات قد طرحته منذ سنة 2003. ولم يتم تفعيله إلا سنة 2017. وقد لمسنا جدواه من خــلال الانخفاض الموجود في عدد القتلى والجرحى والحوادث. أما بخصوص الانتقادات التي طالته وخاصة المتعلقة بصعوبة ربط الحزام بالنسبة الى الأطفال الصغار والتسبب في اختناقهم ركــز الدكتور ادريس أن العكس هو الصحيح. فحزام الأمان يحمي الأطفال من الصدمات والخروج من السيارة عند ارتطامها بقوة أو انقلابها. وتـابع أن حزام الأمان يخفض من احتمال الوفاة في النكبات القاتلة بين 50 و60 بالمائة بالنسبة الى المقاعد الأمامية وبنسبة 70 و80 بالمائة بالنسبة الى المقاعد الخلفية.
فوائد حزام الأمان
وضع حزام الأمان له فوائد كثيرة مثلما بين الدكتور ادريس المشيشي. ولعل أهمها التقليل من قوة الاصطدام الذي قد يقع. فعندما يقع اندفاع للأشخاص الموجودين داخل السيارة بسبب اصطدامها مع سيارة أخرى أو جسم آخر، تكون قوة هذا الاندفاع مساوية للسرعة في قوة الاصطدام. أي أنه إذا كان الشخص يقود سيارته على سرعة 50 كيلومترا في الساعة الواحدة، وحدث ارتطام مع سيارة أخرى، فإن قوة الصدمة في هذه الحالة تعادل السقوط من أعلى مبنى يبلغ ارتفاعه ثلاثة طوابق تقريبا.وثانيا إن وضع حزام الأمان يمنع الاصطدام بالأسطح الداخلية في السيارة على سبيل المثال الأبواب و المقود والزجاج و اللوحة الأمامية. ويسمى الاصطدام مع الأسطح الداخلية بـ (الاصطدام الثاني). حيث أن الاصطدام بهذه الأسطح قد يؤدي إلى حدوث تأثيرات ضارة جدا على الراكب.
ثالثا إن وضع حزام الأمان يشتغل على حماية الركاب من القذف خارج وسيلة النقل لحظة حدوث الاصطدام .
والفائدة الرابعة تتمثل في عدم اصطدام الأفــــــراد الموجودين داخل السيارة ببعضهم البعض. فهو في هذه الحالة يشتغل على تثبيت الأفــــــراد في أماكنهم. حيث أن خطورة اصطدامهم ببعضهم البعض لا تقل أهمية عن خطورة اصطدامهم بالأجهزة الصلبة. فكلا الاصطدامين قد يؤدي إلى حدوث أضرار بالدرجة نفسها. ويمكن تفسير ذلك، بأنه في لحظة الاصطدام تشتغل قوة الصدمة على مضاعفة وزن الأفــــــراد الى درجة أنه قد يصل إلى عشرة أضعاف وزنهم الحقيقي.وتتعلق الفائدة الخامسة بالتقليل من حدوث الوفيات. حيث أثبتت الدراسات أن وضع الحزام من شأنه أن يشتغل على تقليل معدل الوفيات من نكبات المرور وذلك بنسبة50 % أو أكثر. كذلك أن وضعه يشتغل على تقليل معدل الإصابة بنسبة80 %. كذلك يجب على كل الأطفال تحت سن 10 سنوات في المقاعد الأمامية أو الخلفية أن يربطوا الحزام  الخاص بالأطفال أو يكونوا  مع من هو مسؤول عنهم .

قرار ضروري لكنه منقوص
أخـبر عفيف الفريقي معلّقا على دخول قرار إجبارية وضع حزام الأمان بالنسبة إلى المقاعد الخلفية حيز التنفيذ، رغم أهمية القرار إلا أن الحملات التوعوية والإعلامية من الجهات المسؤولة كانت منقوصة ولم تكن مؤثّرة.
وتـابع متسائلا: «هل قيّمت الجهات المسؤولة مدى التزام راكبي السيارات باستعمال حزام الأمان بالمقاعد الأمامية منذ 27 أفريل 2017 إلى الآن، حتى تكون الصورة لديها واضحة، مثلما يتمّ في البــلدان المتقدّمة؟».
كذلك دعا رئيس الجمعية التونسية للوقاية من نكبات الطرقات مستعملي السيارات ووسائل النقل الى الالتزام الدائم باستعمال حزام الأمان لأن في ذلك حماية لهم قبل أن يكون امتثالا للقانون. حيث أظهرت الأبحاث أن هذا الإجراء يخفض من مخاطر الصدمة بـ 75 بالمائة للمقاعد الخلفية.
واستمر «في كثير من النكبات، أثبتت تحقيقات الخبراء أن وفاة راكبي المقاعد الأمامية الحاملين لحزام الأمان، كانت نتيجة تعرضهم إلى صدمة من الخلف على مؤخرة الرأس والدماغ من طرف راكبي المقاعد الخلفية من غير حاملي الحزام مما يتسبب لهم في نزيف حاد يؤدي إلى وفاتهم».

أرقام ودلالات
251
هو عدد القتلى خــلال الثلاثية الأولى من السنة الحالية.
283
هو عدد القتلى خــلال الفترة نفسها من السنة المــنصرمة .
1200
هو عدد النكبات خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 .
1700
هو عدد النكبات خــلال الثلاثية الأولى من سنة 2017.
2400
هو عدد الجرحى خــلال السنة المــنصرمة .
1850
هو عدد الجرحى خــلال السنة الحالية.

ناجية المالكي

المصدر : الشروق تونس