وزير الخارجية الأرجنتيني يؤدي زيارة رسمية الى تونس
وزير الخارجية الأرجنتيني يؤدي زيارة رسمية الى تونس

يؤدي وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الأرجنتين، "خورخي فوري"، زيارة رسمية إلى تونس من 31 شهر آذَار إلى 2 أفريل 2018، بدعوة من وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، حسب بلاغ للخارجية الصباح الجمعة 30 شهر آذَار 2018.

وتندرج هذه الزيارة، في مضمار اهتمام تونس على تطوير علاقات الصداقة والتعاون مع الأرجنتين، وتوسيع قاعدة الشركاء الاقتصاديين مع دول أمريكا اللاتينية وخاصة أعضاء مجموعة السوق المشتركة لأمريكا اللاتينية (MERCOSUR)، التي تشمل إلى جانب الأرجنتين كلا من البرازيل والأوروغواي وباراغواي وفنزويلا.

وإضافة إلى جلسة العمل التي ستجمعه بالجهيناوي من المرتقب أن يُجري الوزير الأرجنتيني سلسلة من اللقاءات مع عدد من سامي المسؤولين التونسيين تتطرق إلى سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الثنائي بين البلدين وتنويع مجالاته، وإلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، في أفق استعداد الأرجنتين لترؤس مجموعة العشرين (G20) خــلال سنة 2018.

وينتظر أن يتم خــلال الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية، التي من شأنها تعزيز المضمار القانوني المنظم للعلاقات بين البلدين، بحسب ذات البلاغ.

في وقت سابق أن تونس شرعت منذ مدة في مفاوضات مباشرة مع مجموعة السوق المشتركة لأمريكا اللاتينية (MERCOSUR) بهدف إبرام اتفاقية تبادل حر مع هذه السوق الواعدة.

وات

يؤدي وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الأرجنتين، "خورخي فوري"، زيارة رسمية إلى تونس من 31 شهر آذَار إلى 2 أفريل 2018، بدعوة من وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، حسب بلاغ للخارجية الصباح الجمعة 30 شهر آذَار 2018.

وتندرج هذه الزيارة، في مضمار اهتمام تونس على تطوير علاقات الصداقة والتعاون مع الأرجنتين، وتوسيع قاعدة الشركاء الاقتصاديين مع دول أمريكا اللاتينية وخاصة أعضاء مجموعة السوق المشتركة لأمريكا اللاتينية (MERCOSUR)، التي تشمل إلى جانب الأرجنتين كلا من البرازيل والأوروغواي وباراغواي وفنزويلا.

وإضافة إلى جلسة العمل التي ستجمعه بالجهيناوي من المرتقب أن يُجري الوزير الأرجنتيني سلسلة من اللقاءات مع عدد من سامي المسؤولين التونسيين تتطرق إلى سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الثنائي بين البلدين وتنويع مجالاته، وإلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، في أفق استعداد الأرجنتين لترؤس مجموعة العشرين (G20) خــلال سنة 2018.

وينتظر أن يتم خــلال الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية، التي من شأنها تعزيز المضمار القانوني المنظم للعلاقات بين البلدين، بحسب ذات البلاغ.

في وقت سابق أن تونس شرعت منذ مدة في مفاوضات مباشرة مع مجموعة السوق المشتركة لأمريكا اللاتينية (MERCOSUR) بهدف إبرام اتفاقية تبادل حر مع هذه السوق الواعدة.

وات

المصدر : الشروق تونس