معالجة ملفات تخص تونسيين بالخارج محور لقاء بين وزير الخارجية ووفد من رابطة حقوق الإنسان
معالجة ملفات تخص تونسيين بالخارج محور لقاء بين وزير الخارجية ووفد من رابطة حقوق الإنسان

على سبيل المثال موضوع أعانَه التعاون بين وزارة الشؤون الخارجية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان لمعالجة بعض الملفات التي تخص عددا من التونسيين بالخارج محور محادثة جمعت وزير الخارجية خميس الجهيناوي الصباح الجمعة 30 شهر آذَار 2018، بمقر الوزارة بوفد عن الرابطة، يشمل كلا من رئيسها جمال مسلم وعضوي هيئتها المديرة نجاة الزموري وجمال المالكي.

وبرهن الوزير، بالمناسبة، حسب بلاغ للخارجية، اهتمام مصالح الوزارة على التفاعل الإيجابي مع الملفات التي تحال إليها من قبل الرابطة، ومتابعتها بالتنسيق مع البعثات الدبلوماسية والقنصلية وفقا للاتفاقيات الثنائية والقوانين الجاري بها العمل في بلدان الاعتماد.

كذلك عبر عن تقديره للجهود التي تبذلها الرابطة وحرصها على الانفتاح على هيئات ومنظمات المجتمع المدني، باعتبارها رافدا مهما في مجال تكريس ثقافة حقوق الإنسان ودعم المكاسب التي تم تحقيقها في هذا المجال خــلال السنوات الأخيرة.

من جهتهم نوه أعضاء وفد الهيئة المديرة للرابطة التونسية لحقوق الإنسان بما لمسوه لدى وزارة الخارجية من استعداد للتعاون وحرص على بذل كل الجهود لإيجاد الحلول اللازمة لمختلف الملفات التي تحال عليها وتدخل في مجال عملها.

على سبيل المثال موضوع أعانَه التعاون بين وزارة الشؤون الخارجية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان لمعالجة بعض الملفات التي تخص عددا من التونسيين بالخارج محور محادثة جمعت وزير الخارجية خميس الجهيناوي الصباح الجمعة 30 شهر آذَار 2018، بمقر الوزارة بوفد عن الرابطة، يشمل كلا من رئيسها جمال مسلم وعضوي هيئتها المديرة نجاة الزموري وجمال المالكي.

وبرهن الوزير، بالمناسبة، حسب بلاغ للخارجية، اهتمام مصالح الوزارة على التفاعل الإيجابي مع الملفات التي تحال إليها من قبل الرابطة، ومتابعتها بالتنسيق مع البعثات الدبلوماسية والقنصلية وفقا للاتفاقيات الثنائية والقوانين الجاري بها العمل في بلدان الاعتماد.

كذلك عبر عن تقديره للجهود التي تبذلها الرابطة وحرصها على الانفتاح على هيئات ومنظمات المجتمع المدني، باعتبارها رافدا مهما في مجال تكريس ثقافة حقوق الإنسان ودعم المكاسب التي تم تحقيقها في هذا المجال خــلال السنوات الأخيرة.

من جهتهم نوه أعضاء وفد الهيئة المديرة للرابطة التونسية لحقوق الإنسان بما لمسوه لدى وزارة الخارجية من استعداد للتعاون وحرص على بذل كل الجهود لإيجاد الحلول اللازمة لمختلف الملفات التي تحال عليها وتدخل في مجال عملها.

المصدر : الشروق تونس