رياض المؤخر: الحكومة تهدف إلى الرفع من الميزانية المرصودة للبلديات بنسبة 10 بالمائة
رياض المؤخر: الحكومة تهدف إلى الرفع من الميزانية المرصودة للبلديات بنسبة 10 بالمائة

ركــز رياض المؤخر، وزير الجماعات المحلية والبيئة، أن الحكومة تهدف إلى الرفع من الميزانية المرصودة لفائدة البلديات خـلال السنوات الست القادمة.

وتـابع الوزير في بيان على هامش المؤتمر الدولي بعنوان "كيف نجعل من اللامركزية في تونس مسارا ناجحا" نظمته رئاسة الحكومة بالتعاون مع وزارة الداخلية وبمساندة الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، أن الحكومة تعتزم منح ما نسبته 10 بالمائة من ميزانية الدولة خــلال هذه الفترة، موضحا أن هذه النسبة ستمر من 4 إلى 10 بالمائة.

ولاحظ أن النظام الجديد للحكم المحلي سيهيأ للبلديات فـــــرصة تعزيز مواردها وميزانياتها من خــلال تطوير وسائل وآليات التمويل، مبينا أن اللامركزية هي استراتيجية متضمنة لتمكين الجماعات المحلية والبلديات والمجالس البلدية من الإمكانيات اللازمة للإضطلاع بمهامها على أحسن وجه.

وأخـبر رياض المؤخر إن الدولة وإلى جانب الموارد الموجودة ستوفر للبلديات الوسائل المالية والإمكانيات البشرية لإضفاء مزيد من النجاعة على منظومة الحكم المحلي.

في وقت سابق أن أشغال الجلسة الصباحية لهذا المؤتمر الدولي الذي يلتئم يومي 28 و29 شهر آذَار 2018، جرت بحضور فاعلين من القطاعين العام والخاص وممثلين عن المنظمات الوطنية وعن مكونات المجتمع المدني إلى جانب خبراء محليين وأجانب.

ركــز رياض المؤخر، وزير الجماعات المحلية والبيئة، أن الحكومة تهدف إلى الرفع من الميزانية المرصودة لفائدة البلديات خـلال السنوات الست القادمة.

وتـابع الوزير في بيان على هامش المؤتمر الدولي بعنوان "كيف نجعل من اللامركزية في تونس مسارا ناجحا" نظمته رئاسة الحكومة بالتعاون مع وزارة الداخلية وبمساندة الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، أن الحكومة تعتزم منح ما نسبته 10 بالمائة من ميزانية الدولة خــلال هذه الفترة، موضحا أن هذه النسبة ستمر من 4 إلى 10 بالمائة.

ولاحظ أن النظام الجديد للحكم المحلي سيهيأ للبلديات فـــــرصة تعزيز مواردها وميزانياتها من خــلال تطوير وسائل وآليات التمويل، مبينا أن اللامركزية هي استراتيجية متضمنة لتمكين الجماعات المحلية والبلديات والمجالس البلدية من الإمكانيات اللازمة للإضطلاع بمهامها على أحسن وجه.

وأخـبر رياض المؤخر إن الدولة وإلى جانب الموارد الموجودة ستوفر للبلديات الوسائل المالية والإمكانيات البشرية لإضفاء مزيد من النجاعة على منظومة الحكم المحلي.

في وقت سابق أن أشغال الجلسة الصباحية لهذا المؤتمر الدولي الذي يلتئم يومي 28 و29 شهر آذَار 2018، جرت بحضور فاعلين من القطاعين العام والخاص وممثلين عن المنظمات الوطنية وعن مكونات المجتمع المدني إلى جانب خبراء محليين وأجانب.

المصدر : الشروق تونس