زياد دغيم: 8 شروط لإجراء انتخابات في ليبيا.. وعلى سلامة تقدير «النواب»
زياد دغيم: 8 شروط لإجراء انتخابات في ليبيا.. وعلى سلامة تقدير «النواب»

أخـبر عضو مجلس النواب زياد دغيم إنه لن تجرى انتخابات في ليبيا إلا بتحقق ثمانية شروط منها توحيد مؤسسات الدولة، واستتباب الشرطـــة وانتهاء الجرائم المقيدة ضد المجهول، مطالبًا المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بألا يسيء تقدير مجلس النواب وقياداته.

وتـابع دغيم، في بيانات إلى «مانشيت»، إنه استمر بيانات غسان سلامة، عن إجراء انتخابات بليبيا سنة 2018 حتى لو دون حكومة، متابعًا: «انتظرت منه أن يقول ستجرى الانتخابات ولو دون شعب ودون قانون انتخابي ودون دستور، وكأن الانتخابات غاية بحد ذاتها الهدف منها تمكين أشخاص معينين من الحكم، أو أن يدعي ويسجل نجاحًا وهميًا».

وأَرْشَدَ إلى تأكيد سلامة بإجراء الانتخابات في 2018، متسائلاً: أين يقصد؟ هل في لبنان أم بفرنسا والكلام لغيره أيضًا؟

دستور توافقي دائم، وحكومة وحدة وطنية جديدة، وتوحيد مؤسسات الدولة، وبرامج حكومية تؤدي إلى عودة المهجرين والنازحين

واستمر عضو مجلس النواب أنه لن تجرى انتخابات إلا بتحقق شروط ثمانية، وهي: دستور توافقي دائم، وحكومة وحدة وطنية جديدة، وتوحيد مؤسسات الدولة، وبرامج حكومية تؤدي إلى عودة المهجرين والنازحين، واستتباب الشرطـــة وانتهاء الجرائم المقيدة ضد المجهول، وحماية حق التعبير وإنهاء تصفية الخصوم سياسيًا.

وبرهن أن الشروط الثمانية لن تتحقق إلا عبر مسار واحد وهو تعديل الاتفاق السياسي حصرًا بين مجلسي النواب والدولة، ومبادرة الرؤية الشاملة التي قدمت معالجات فاعلة بجدول زمني واضح.

ووجه دغيم رسالة إلى المبعوث الأممي قائلاً: «نأمل من غسان ألا يسيء تقدير مجلس النواب وقياداته كذلك فعل سابقوه، فالبرلمان باب مغلق أمام المشاريع الدولية المشبوهة، قد يخلع ولكن لن يفتح».

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة ركــز خــلال لقاء موسع عقده المبعوث الأممي في مدينة مصراتة مع ممثلين عن الهيئات الوطنية والمجتمع المدني والمنظمات الشبابية، أن ليبيا ذاهبة إلى إجراء انتخابات في 2018، متابعًا: «حتى لو لم يتم التوصل إلى اتفاق بخصوص السلطة التنفيذية، ستجرى الانتخابات في العام 2018».

المصدر : بوابة الوسط