شركة نفطال تنفي وجود أي صلة بين الأفــــــراد الذين ظهروا في الفيديو بالشركة
شركة نفطال تنفي وجود أي صلة بين الأفــــــراد الذين ظهروا في الفيديو بالشركة

شارك عشرات العمال من شركة نفطال في وقفة احتجاجي للمطالبة بإقالة الرئيس المديرالعام للشركة حسين ريزو،   المطالبة جاءت على اثر نشر فيديو يتضمن صورا غير أخلاقية وفاضحة  لشخصين قيل أنهما من إطاران من شركة نفطال  في أوضاع  مخلة بالآداب، وانتشر في اليومين الماضيين على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو  وصف  بـ "الفضيحة الأخلاقية المدوية"، حيث تم تصوير شخصين قيل أنهما إطارين ساميين في "وضعية غير أخلاقية" داخل غرفة.

أوضحت مؤسسة نفطال، أن الفيديو المتداول عبر شبكات مواقع التواصل الاجتماعي الغاية منه ضرب استقرار الشركة التي تعتبر اكبر الشركات في الجزائر، كذلك كشــفت الشركة في ذات الأمر عن زيادة شكوى ضد مجهول.

وأكدت مؤسسة نفطال في بيان لها، بأنه تم تنصيب لجنة من أجل متابعة هذه القضية خصوصا وأن الفيديو يمس شرف كبار مسؤولي نفطال، وبين أن نتائج التحقيقات الأولية التي تمت منذ الساعات الأولى أي بداية من الـ 29 ماي المــنصرم، ركـــزت أن الأفــــــراد الذين ظهروا في الفيديو هم غرباء كليا عن مؤسسة نفطال.

ودعا بيان نفطال العمال إلى عدم الانسياق وراء هذه المحاولة التي تهدف لضرب استقرار الشركة.

وللإشارة فإن عمال شركة نفطال قد نظموا وقفة احتجاجية أول أمس بمقر المديرية بالشراڤة، طالبوا من خلالها الرئيس المدير العام حسين ريزو بالرحيل وتقديم الاستقالة، على خلفية ما عبّروا عنه بسوء تسيير المؤسسات و"الحڤرة" في معاملة العاملين، بالموازاة مع تعيين إطارات"قالوا إنها لا تتمتع بالكفاءة على مستوى المديرية العامة والفروع في الولايات كذلك.

 

 

 

 

المصدر : الجزائر تايمز