لعنة شهر ابريل تصيب البوليساريو في مقتل وتخرجها خالية الوفاض
لعنة شهر ابريل تصيب البوليساريو في مقتل وتخرجها خالية الوفاض

سحبت جبهة البوليساريو عناصرها من المعبر الحدودي الكركرات، بعد القرار الذي أصدره مجلس الشرطـــة الخاص بقضية الصحراء، تحت رقم 2414، يوم الجمعة المــنصرم، ودعا فيه الجبهة إلى الإنسحاب الفوري من المعبر الحدودي، بعد انتهاكها لاتفاق وقف إطلاق النار في أبريل السنة المــنصرمة، كذلك دعا القرار الأممي إلى الامتناع عن القيام بكل ما من شأنه أن يغير الوقائع ببئر لحلو وتيفارتي.

كذلك نصّ القرار على تمديد فترة البعثة الأممية التي تراقب وقف إطلاق النار في المنطقة العازلة لمدة 6 أشهر، ودعا طرفي النزاع في الصحراء إلى «مفاوضات دون شروط مسبقة».

وأشادت فرنسا أمس الإثنين بتبني مجلس الشرطـــة التابع للأمم المتحدة، للقرار 2414، الذي يجدد مهمة بعثة المينورسو، مؤكدة أنها ستقدم كل دعمها لهذه البعثة.

وأخـبرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها أمس الإثنين «إن فرنسا ستقدم كل دعمها لهذه البعثة، التي تضطلع بدور أساسي لفائدة السلم والاستقرار في المنطقة». وأكدت أن «القرار 2414 يدعو إلى اجراء حل سياسي عادل، دائم، ومقبول من طرف الجميع»، مشيرة إلى أن «فرنسا ستواصل لهذه الغاية، أعانَه عمل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كولر». 

وجاء في قرار مجلس الشرطـــة رقم 2414 الذي تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية وحظي بتأييد 12 عضوا بينما امتنعثلاثة أعضاء عن التصويت (روسيا، الصين، إثيوبيا)، أن المجلس «قرر تمديد مهمة المينورسو إلى غاية 31  تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ 2018».

 

بن موسى للجزائر تايمز

المصدر : وكالات