تحذير: لعبة «مومو» على هاتفك تهدد حياة الأطفال
تحذير: لعبة «مومو» على هاتفك تهدد حياة الأطفال

تحذير: لعبة «مومو» على هاتفك تهدد حياة الأطفال مانشيت خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية تحذير: لعبة «مومو» على هاتفك تهدد حياة الأطفال، تحذير: لعبة «مومو» على هاتفك تهدد حياة الأطفال وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، تحذير: لعبة «مومو» على هاتفك تهدد حياة الأطفال.

مانشيت - لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

لعبة جديدة أثارت ضجة كبيرة مؤخراّ وذلك للاعتقاد بأنها تكملة للعبة الفيل الأزرق التي أدت بحياة الكثير حول أرجاء العـالم، اللعبة الجديدة التي أطلقت الكثير من الجهات التحذيرات نحوها تدعى«مومو».

وتستهدف لعبة أو تحدى «مومو» الضحايا عبر برنامج التواصل الشهير «واتس اب»، فتصل للضحية رسالة مخيفة في ساعات الفجر مصحوبة بصورة مرعبة لامرأة مشوهة الملامح ومأخوذة من متحف الفن المرعب بالصين، تقول فيها: «مرحبًا أنا مومو»، ثم معلومات شخصية عن الشخص الذي تحدثه، مصحوبة بـ:«أنا أعرف كل شيء عنك»، وتختتم الرسالة بـ: «هل تود تكملة اللعبة معي»، وبعد الموافقة على البدء توجَّهَ رسالة آخري«أن لم يتم الالتزام بتعليماتي سأجعلك تختفي من على الكوكب دون أن تترك أثرًا».

METRO GRAB - taken from the Twitter of UIDI FGE Tabasco without permission Fears of new suicide trend Momo Twitter/UIDI FGE Tabasco

ووفقا لعدد من التقارير الصحافية فاللعبة تشجع الصغار على إيذاء أنفسهم بعد إرسالهم صورًا عنيفة عبر الواتس آب، وأعـلمت صحيفة «بوينوس ايريس تايمز» عن تسجيل أول حالة انتحار لفتاة تبلغ من العمر 12 سـنــــة في الأرجنتين ارتبط بسبب وفاتها بهذه اللعبة.

وتحقق الشرطة في القضية التي شغلت الرأي العام هناك، وتواصل بحثها عن فتي يبلغ من العمر 18 عاماً يُزعم أنه اتصل بها قبل وفاتها.

وأخـبر المحققون إن «نية الفتاة هي تحميل الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي كجزء من التحدي الذي يعزو إليه لعبة مومو»، واستمرت الشرطة هناك: «تم اختراق الهاتف للعثور على لقطات ودردشات WhatsApp الخاص بالفتاة والآن يتم البحث عن المراهق المزعوم الذي تبادلت معه تلك الرسائل».

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : المصرى اليوم