إيران تعطل برنامج تليغرام لمنع تبادل الفيديوهات والصور
إيران تعطل برنامج تليغرام لمنع تبادل الفيديوهات والصور

بدأت السلطات الإيرانية إلغاء برنامج تليغرام للرسائل الفورية، الذي يتم استخدامه على اطـار واسع في إيران.

وفي بيان رسمي، أخـبرت الهيئة المشرفة على تشغيل الإنترنت إن تبادل الرسائل والفيديوهات عبر برنامج تليغرام لم يعتبر مصرحا به بعد الآن في إيران.

وأضافت أن هذه الخطوة من المرجح أن تؤثر على "جودة" التطبيق في البلاد.

  • اقرأ أيضا: "تليغرام" تنفي اختراق حسابات مستخدمين إيرانيين

ويأتي الإجراء الإيراني عقب محاولات مستمرة من جانب روسيا، لتقييد استخدام التطبيق.

"مصلحة وطنية"

وأخـبر مسؤولون بهيئة الاتصالات الإيرانية إن رخصة تليغرام لنصب خوادمها في البلاد قد انتهت، وهذا يعني أنه يجب نقل تلك الخوادم خارج الحدود الإيرانية، وأن كل حركة المرور الداخلية للتطبيق يجب أن تمر الآن عبر بوابات الإنترنت، التي تتحكم فيها الحكومة الإيرانية.

ولم تؤكد شركة تليغرام بعد تفعيل هذا الحجب، أو ما إذا كانت قد نقلت بنيتها التقنية إلى خارج إيران.

ويعتقد أن تليغرام يستخدمه نحو 50 مليون شخص في إيران، ويتمتع بشعبية واسعة هناك، بسبب الطريقة التي تُشفر بها الرسائل، ما يجعل من الصعب على الجهات الأمنية أوضــح محتواها.

وانتقدت الحكومة الإيرانية مرارا برنامج تليغرام، وأخـبرت إن استخدامه كان وراء الكثير من المظاهرات المناهضة للحكومة في البلاد.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، أغلق المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران، آية الله على خامنئي، حسابه على برنامج تليغرام، قائلا إن ذلك سيساعد على "ضمان المصلحة الوطنية للبلاد".

ويقول قسم المتابعة الإعلامية في بي بي سي إن هذه الخطوة اعتبرت، على اطـار واسع، بمثابة مقدمة لحظر تام للتطبيق.

وصدرت تعليمات للعاملين في الحكومة الإيرانية والمسؤولين، بالتوقف عن استخدام برنامج تليغرام.

وبدلا من ذلك، حثت السلطات الإيرانيين على استخدام برنامج محلي يسمى سوروش.

وفي منتصف أبريل/نَيْسَــانَ الجاري، حجبت السطات الروسية برنامج تليغرام، بعد أن رفضت الشركة تسليم مفاتيح التشفير، التي تسمح لجهات الشرطـــة بقراءة محتوى تلك الرسائل.

كذلك أثر الحجب واسع النطاق أيضا على مساعدات أخرى، يستخدمها تليغرام لضمان بقاء التطبيق متاحا. وكانت الخدمات السحابية من غوغل وأمازون من بين تلك التي تعطلت.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic