أمازون.. ترامب يصعد هجومه على عملاق التجارة الإلكترونية
أمازون.. ترامب يصعد هجومه على عملاق التجارة الإلكترونية

شن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجوما عنيفا على عملاق التجارة الإلكترونية، أمازون، واتهمه باستغلال مساعدة البريد في الولايات المتحدة.

وأخـبر ترامب في تعليق له على تويتر إن مساعدة البريد الأمريكية تخسر 1.50 دولار "في المتوسط مع كل طرد توزعه لصالح أمازون".

كذلك اتهم صحيفة واشنطن بوست بأنها تمارس ضغوط لصالح أمازون.

ويملك مؤسس شركة أمازون، جيف بيزوس، واشنطن بوست، التي تنشر تقارير لاذعة عن الرئيس الأمريكي.

  • اقرأ أيضا: أمازون تقود ثورة في مجال التسوق بمتجر بقالة بدون موظفين ومحاسبين ودفع نقود

ومثل غالبية وسائل الإعلام الأمريكية الرئيسية، نشرت واشنطن بوست تقارير حول تحقيقات المحقق الخاص، روبرت مولر، بخصوص العلاقات المزعومة بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا، إضافة إلى علاقته المزعومة بنجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز.

وفي نسختها السبت، نشرت الصيحفة تفاصيل بخصوص تدقيق ثلاث فرق قانونية في حسابات لمؤسسة ترامب.

وتزامنت انتقادات الرئيس الأمريكي مع هبوط أسهم أمازون.

وأخـبر ترامب في تغريدته إن هيئة البريد الأمريكية تخسر "مليارات الدولارت" في تعاقدها مع أمازون.

وتـابع، في تعليقات نقلتها صحيفة نيويورك تايمز: "إذا رفعت هيئة مساعدة البريد أسعار نقل الطرود، سترتفع تكاليف الشحن لصالح أمازون بواقع 2.6 مليار دولار. استغلال مساعدات البريد يجب أن يتوقف. يتعين على أمازون أن تدفع التكاليف (والضرائب) الحقيقية الآن".

ولم تعلق أمازون حتى الآن على بيانات ترامب.

لكن مؤيدي أمازون يقولون إن هيئة تنظيم البريد الأمريكيةأثبتت أنها تجني أرباحا من خــلال تعاقدها مع عملاق تجارة التجزئة على الإنترنت.

ويقول مراسل بي بي سي لشؤون الأعمال، جو لينام، إنه من غير المسبوق أن يخص رئيس دولة لا يزال في منصبه شركة بعينها بمثل هذه الهجمات الضارية.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic