مؤسس «ويكيبيديا»: المسؤولون الحكوميون لا يمتلكون المعرفة بالجوانب التقنية
مؤسس «ويكيبيديا»: المسؤولون الحكوميون لا يمتلكون المعرفة بالجوانب التقنية

مؤسس «ويكيبيديا»: المسؤولون الحكوميون لا يمتلكون المعرفة بالجوانب التقنية حسبما قد ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر مؤسس «ويكيبيديا»: المسؤولون الحكوميون لا يمتلكون المعرفة بالجوانب التقنية .

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ركــز جيمي ويلز، مؤسس موقع «ويكيبيديا»، أن «ويكيبيديا» تعتبر المصدر الإلكتروني أو التقني الأسرع في الحصول على المعلومات، نظراً لمواكبتها للتطورات المتسارعة وحرصها على زيادة وتحديث محتوياتها بشكل مستمر.

وتـابع «ويلز»، في كلمته خــلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة، الخميس، أن «ويكيبيديا» ليست جهة مركزية لنشر الحقيقة، نظراً لأن المساهمين فيها هم أشخاص عاديون، يكتبون في مواضيع متعددة تاريخية ومعاصرة، لافتا إلى أن هؤلاء الأفــــــراد يريدون التعبير عن أفكارهم والمعلومات التي يملكونها بأسلوب جميل وواضح، بعيداً عن «الزيف» الذي نواجهه كل يوم في الأخبار والمعلومات.

وأَرْشَدَ «ويلز» إلى الثورة الصناعية الرابعة وما أفرزته من تطورات تقنية، نتج عنها الكثير من التحديات للحكومات التي يشتغل بعضها بطريقة بطيئة وبيروقراطية، في حين أن الزمن يسير بشكل متسارع، ويفرض متغيرات يجب الاستعداد لها جيداً، مضيفاً: أن «المسؤولين الحكوميين لا يمتلكون المعرفة اللازمة بالجوانب الفنية أو التقنية، وبالتالي فإن معلوماتهم عن التكنولوجيا تكون غالباً محدودة، ولذلك يجب التركيز أكثر على مبدأ التعليم والتدريب لمواكبة هذه التطورات التقنية والاستفادة منها في الاتصال الحكومي».

من طرفها، أخـبرت إنما مارتينيز، عالمة الرقميات البريطانية الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، إن الحواسيب والآلات تشتغل بشكل سـنــــة أهم من الإنسان، وذلك لأن الخوارزميات التي تشتغل بموجبها هذه الأجهزة تقوم على مبدأ التعاون، وبــواسطتـه تقوم بتحقيق الإنجازات المطلوبة أو المتوقعة منها.

وأضافت «مارنينيز»، في كلمتها خــلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة، أن العاملين في صناعة أجهزة الذكاء الاصطناعي يشتغلون بشكل مستمر لتطوير هذه الأجهزة كي تصل إلى مرحلة تحاكي فيها دماغ البشر، وتكون قادرة على التفكير العميق الذي يمنحها فرصاً أعلى للنجاح.

وأكدت «مارتينيز» أن البشر مازالوا يتغلبون على الآلة كونها لا تمتلك الذكاء العاطفي، وهنا يكمن جمال الدماغ البشري، مشيرة إلى أن الحكومات استفادت من التطورات التقنية في منح خدماتها بطريقة سهلة وسريعة، ونجحت إلى حد كبير في ذلك لدرجة أن شركات الإعلانات أصبحت تسعى إلى مشاركة الحكومات في رعاية بعض هذه الخدمات، ونشر إعلاناتها من خلالها، مضيفة: «أنها تساند دور الحكومة في حماية بيانات مواطنيها، وفي استخدام (البلوك تشين) التي تتيـح قاعدة بيانات مشفرة، من الصعب التلاعب فيها».

برجاء اذا اعجبك خبر مؤسس «ويكيبيديا»: المسؤولون الحكوميون لا يمتلكون المعرفة بالجوانب التقنية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم