فقر الدم.. كيف يُمكن الوقاية من المرض الذي يُصيب ربع سكان الأرض؟
فقر الدم.. كيف يُمكن الوقاية من المرض الذي يُصيب ربع سكان الأرض؟

فقر الدم.. كيف يُمكن الوقاية من المرض الذي يُصيب ربع سكان الأرض؟ حسبما قد ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر فقر الدم.. كيف يُمكن الوقاية من المرض الذي يُصيب ربع سكان الأرض؟ .

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

يُعاني نحو 1.62 مليار شخص حول أرجاء العـالم من الإصابة بمرض فقر الدم المشـهور بـ«الأنيميا» وهو ما يُعلى سبيل المثال حوالي 25% من البشر الذين يعيشون على سطح الأرض.

تأتى الإصابة بفقر الدم* بسبب الكثير من العوامل من ضمنها نقص الغذاء أو عدم تناول الوجبات الغذائية الغنية بالحديد أو النقص في التغذية في أثناء فترات الحمل أو المراهقة.

وقد تتسبب بعض الأمراض في الإصابة بفقر الدم، منها أمراض الجهاز الهضمي التي تتسبب في سوء امتصاص الحديد، كنقص حامش المعدة والنزف المزمن عبر القناة الهضمية وقرحة المعدة والتهاب القولون علاوة على أورام الجهاز الهضمي الخبيثة.

وتشمل أعراض الأنيميا –حسب الموقع الرسمي لوزارة الصحة المصرية- الصداع والدوار والشعور بالتعب والإعياء لأقل مجهود ونهجان وضيق بالتنفس مع أقل مجهود وخفقان وزيادة في معدل ضربات القلب وتضخم في عضلة القلب علاوة على شحوب الوجه والأغشية المخاطية وضعف الأظافر وتقصفها وفي الحالات الشديدة تفقد تحدبها وتصبح مسطحة أو مقعرة وضمور حلمات اللسان فيصبح سطحه أملس باهت وأحينا يلتهب والتهاب زاويتي الفم وفقدان الشهية وانتفاخ وأحياناً وجع أو صعوبة في البلع والعصبية وتغير سلوكي في الأطفال وضعف النمو والتركيز.

وقد ينجم عن الإصابة في الحالات الشديدة هبوط احتقاني للقلب، وهو الأمر الذي قد يُسبب الوفاة.

وتُعد مركبات الحديد الفموية في شكل أقراص أو شراب أو نقط، إحدى طرق العلاج، ويتم تناولها بجرعة يومية من 180- 240ملجم يوميا ولكن يعيب أن جزءاً كبيراً منه لا يمتص إذ أن القرص يُصدر الحديد منه ببطء فالجزء المتحرر منه في الإثناعشر يمتص جيداً، حيث قدرة الامتصاص مرتفعة ولكن بمروره في القناة الهضمية تقل كفاءة الامتصاص تدريجياً فيفقد جزء كبير منه.

وللحديد الفموي أعراضاً جانبية على سبيل المثال وجع بالمعدة وتقلصات عضلية بالطن وغثيان وإسهال أو إمساك وهذه الأعراض لها علاقة بالجرعة المأخوذة لذا فيمكن التغلب عليها بالبدء بجرعة صغيرة ثم زيادة الجرعة.

غير أنه وبطبيعة الحال تكون الوقاية أهم بكثير من العلاج، وينصح الخبراء بتناول وجبة متوازنة تحتوي على كميات ملائمة من الحديد مع الاهتمام بتناول الحديد من مصادر حيوانية.

كذلك يجب تجنب تناول الأطعمة التي تعوق امتصاص الحديد مع الوجبات أو بعد الأكل مباشرةً وتناول العناصر التي تساعد امتصاص الحديد على سبيل المثال فيتامين ج (مع الوجبات) علاوة على علاج أي مصدر للنزيف المزمن وعلاج أمراض سوء الامتصاص وعدم تناول الإسبرين ومضادات الروماتزم بكثرة والتوعية بطرق الإصابة بالديدان الطفيلية التي تسبب أنيميا لتجنب الإصابة بها.

  • *لا تعتمد على المعلومات الطبية الواردة في ذلك المقال لتشخيص أو علاج المرض. إذ يجب على المرضى (أو ذويهم) التوجه إلى طبيب متخصص لتشخيص الأعراض وعلاجها حسبًا للحالة الصحية للمريض.

برجاء اذا اعجبك خبر فقر الدم.. كيف يُمكن الوقاية من المرض الذي يُصيب ربع سكان الأرض؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم