التخطي إلى المحتوى

سبع تقنيات غيرت تاريخ الحرب
سبع تقنيات غيرت تاريخ الحرب

سبع تقنيات غيرت تاريخ الحرب حسبما قد ذكر انا اصدق العلم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر سبع تقنيات غيرت تاريخ الحرب .

مانشيت - تطور الحرب

للحرب تاريخ طويل مسجّل منذ فجر الحضارة، وطريق الجيوش كان طويلًا منذ بدء استعمال الرمح أو القوس والسهم، أسهم التطور التكنولوجي في ظهور طيارات أكثر سرعة، أسلحة موجهة بالليزر، ومركبات غير مأهولة محمّلة بالقنابل، وحديثنا الصباح عن 7 تقنيات غيرت تاريخ الحرب.

الطائرات بدون طيار

سمحت الطائرات المقاتلة بدون طيار للقوات بالانتشار الآمن على بعد آلاف الأميال من الخطوط الأمامية من ساحة الغــارة وعلى هذا فإن حياة الطيار (الذي يتحكم بها) ليست في خطرٍ ما ساعد الجيوش على تقليص عدد القتلى، ينتشر استخدام هذه الطائرات في كل تشكيلات القوات الأمريكي.

تكنولوجيا الطيران بواسطة نظام الأسلاك

استبدلت هذه التقنية التحكم اليدوي بالطيران بلوحةٍ الكترونية تستخدم الإشارات التي يتم إنتاجها بواسطة جهاز الكمبيوتر لترسل عبر أسلاك وتحرّك آليات التحكم، مكّن إدخال هذا النظام من توجيه وتحكم أكثر دقة عبر الكمبيوتر، على سبيل المثال، يمكن أن يساعد على استقرار الطائرة دون الاعتماد على إدخالات الطيار اليدوية.

الغواصات

أحدثت الغواصات ثورةًفي عالم الحرب البحرية باعتبارها قادرة على مهاجمة سفن العدو من تحت المياه، أول اقتحام غواصةٍ ناجحٍ تم تسجيله في الحرب الأهلية الأمريكية التي استمرت بين عامي 1861 و 1865، حيث أغرقت الغواصة الكونفدرالية (CSS H.L. Hunley) السفينة (USS Housatonic) في المياه قبالة سواحل ولاية كارولينا الجنوبية، واليوم يستخدم القوات الغواصات لحمل الصواريخ وإجراء الاستطلاع ودعم الهجمات البرية والحصار.

صواريخ توماهوك

توماهوك هو نوعٌ من صواريخ كروز بعيدة المدى مصمم للطيران على ارتفاعاتٍ منخفضةٍ بسرعةٍ دون مستوى سرعة الصوت، يمكن استخدامه لضرب أهدافٍ سطحيةٍ متعددة، استخدمت هذه الصواريخ التي تشتغل بالطاقة النفاثة لأول مرةٍ خــلال العدوان الأمريكي على العراق سـنــــة 1991، تبلغ سرعته حوالي 550 ميلًا (880 كيلومتر) في الساعة وتستخدم أجهزة استقبال نظام تحديد المواقع (GPS) لتحديد أهدافها بشكل أكثر دقة.

طائرة الشبح

كذلك يوحي اسمها، تُجنّب طائرة الشبح الطيارين أنيتم اكتشافهم في السماء، في حين أن الطائرات لا يمكن أن تكون غير مرئيةٍ تمامًا فإن الشبح تستخدم مجموعة من التقنيات المتطورة للحد من انعكاس الطائرة وطيف الترددات الراديوية وانبعاثات الأشعة تحت الحمراء، كل ذلك يزيد من احتمالية نجاح الهجوم كون العدو سيواجه صعوبة في العثور على الطائرة وتتبعها والدفاع ضدها، من المرجح أن تطور هذه التكنولوجيا بدأ في ألمانيا خــلال الحرب العالمية الثانية ولكن بعض من الأمثلة الحديثة الأكثر شهرة هي (F-35 Lightning II) و (F-22 Raptor) و (B-2 Spirit).

الأسلحة الفضائية

وتشمل الأسلحة الفضائية مجموعةً من الرؤوس الحربية التي يمكن أن تهاجم أهدافًا على الأرض من الفضاء، وتعترض وتعطّل الصواريخ التي تسافر عبر الفضاء أو تدمر النظم الفضائية أو الأقمار الصناعية في المدار، خــلال الحرب الباردة ومع تصاعد التوترات السياسية،وفي حين أن عسكرة الفضاء لا تزال مثيرةً للجدل، طورت كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي (سابقًا) والصين أسلحةً فضائيةً مضادةً للأقمار الصناعية، ونجحت عدة تجارب لهذه الرؤوس الحربية في اتلاف أقمارٍ صناعيةٍ بما في ذلك اختبارٌ أجرته الصين سـنــــة 2007 حيث دمرت أحد الأقمار الصناعية الخاصة بالأرصاد الجوية للبلد.

الأسلحة النووية

وهي الأسلحة البشرية الأكثر اتلافًا حيث تنتج قوتها التدميرية عن التفاعلات النووية التي تصدر كميات هائلة من الطاقة المتفجرة، تم تطوير أول أسلحة نووية (قنابل ذرية) في أرجاء العـالم من قبل الفيزيائيين العاملين في مشروع مانهاتن خــلال الحرب العالمية الثانية، والذي بدأ سـنــــة 1939 وأصبح واحدًا من البرامج البحثية السرية الأكثر شهرة، تم تفجير القنبلة الأولى في 16 يُــونِيُوُ 1945 خــلال ما يسمى اختبار الثالوث المقدس في قاعدة ألاموغوردو(Alamogordo) الجوية في نيومكسيكو، خلق الانفجار سحابةً كبيرةً على شكل فطر، وكانت قوة الانفجار تعادل أكثر من 15000 طن TNT.

في آب 1945 أسقطت قنبلتان على هيروشيما وناغازاكي في اليابان، أدت الانفجارات فعلًا إلى اتمام الحرب العالمية الثانية ولكن تنبأت بعقود من الرعب العالمي من الإبادة النووية، ولا تزال هذه التفجيرات الاستعمال الوحيد للسلاح النووي في الحرب.


  • ترجمة: أسامة ونوس.
  • تدقيق: م. قيس شعبية.
  • تحرير: سهى يازجي.
  • المصدر

برجاء اذا اعجبك خبر سبع تقنيات غيرت تاريخ الحرب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : انا اصدق العلم

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

COMMENTS