أبل تتعاون مع علماء ستانفورد لاكتشاف أمراض القلب عبر ساعتها الذكية
أبل تتعاون مع علماء ستانفورد لاكتشاف أمراض القلب عبر ساعتها الذكية

فى محاولة للتحسين من أداء ومهام ساعتها الذكية، تعاونت شركة أبل مع علماء ستانفورد لمراقبة ودراسة مشكلة عدم انتظام ضربات القلب، باستخدام  ساعتها الذكية "أبل ووتش"، إذ أصدرت الشركة أول برنامج من نوعه لدراسة ما إذا كانت ساعتها الذكية قادرة على اكتشاف اختلال القلب الإيقاعى، الذى يسمى بالرجفان الأذينى – والذى يعتبر واحدا من الأسباب الأكثر شيوعا للسكتات الدماغية وفشل القلب.

وسيطلب من المشاركين فى الدراسة استخدام ساعة أبل لمراقبة معدل ضربات القلب وإيقاع القلب والتشاور مع الطبيب إذا كان هناك خلل، إذ تهيأ الشركة لأى شخص المشاركة بالدراسة، طالما لا يقل سنه عن 22 سنة، ويمتلك  أبل ووتش 1 أو أعلى.

وأخـبر جيف ويليامز رئيس العمليات بشركة أبل فى مقابلة:" قد يظهر ذلك بمثابة دراسة بسيطة، ولكننا نعتقد أن هذا هو وقت خاص حقا، ونأمل أن نتمكن من إنقاذ الكثير من الأرواح، فالرجفان الأذينى هو المسئول عن حوالى 130 ألف حالة وفاة سنويا فى الولايات المتحدة وحدها، إذ يعتبر هدف أبل هو الفحص، بدلا من تشخيص، تشوهات ضربات القلب لجميع سكان أرجاء العـالم".

المصدر : اليوم السابع