مانشيت: كيف إستطاع "البحسني" الجمع بين إدارة المحافظة والمنطقة الثانية؟
مانشيت: كيف إستطاع "البحسني" الجمع بين إدارة المحافظة والمنطقة الثانية؟

أصدر رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية المشير الركن عبدربه منصور هادي، في وقت متأخر من مساء ليلة الخميس الموافق 28 تَمُّــوزُ من العام الجاري، القرار الجمهوري رقم ( 34 ) للعام 2017م، والتي قررت المادة الأولى منه بتعيين اللواء الركن "فرج سالمين البحسني" محافظاً لمحافظة حضرموت مع بقاءه قائداً للمنطقة العسكرية الثانية.

وأحدث هذا القرار ضجيج صحفـــي واسع ما بين مؤيّدين ومنتقديّن للقرار الجمهوري الذي إقتضى بإقالة اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، من منصب محافظ حضرموت، وتعيّن قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء البحسني، خلفاً له مع إبقاءه قائداً للمنطقة.

وكانت معظم أصوات المنتقديّن تتلخص في أن اللواء "فرج البحسني"، لن يستيطع الجمع بين أعمال إدارة المحافظة والمنطقة العسكرية الثانية، وأن القرار الصادر يهدف إلى تمزيق وتفريق كيان صف قوات النخبة الحضرمية التي كان يقودها ليلة تحرير ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة آنذاك.

هل إستطاع "البحسني" الجمع بين المهمتيّن؟

أجراء موقع "مانشيت" تواصله عبر مراسله في حضرموت، مع جهات مقربة من اللواء "البحسني"، للإطلاع عن كثب على المهمة التي كلف بها "البحسني" من قبل رئاسة الجمهورية، وهي الجمع بين إدارة المحافظة والمنطقة الثانية.

وفي الصدد، أوضــح سكرتير اللواء الركن "فرج البحسني"، عن جدول أعمال القائد "البحسني" الذي إستطاع بــواسطته الجمع بين أعمال إدارة المحافظة والمنطقة العسكرية الثانية، بشكل منسق ودون إحداث أي خلل بالتوازن الذي قد يؤثر - لا سامح الله - سلباً بالإستقرار الذي تنعم به محافظة حضرموت حالياً.

وأخـبر: إن “جدول أعمال اللواء "البحسني"، منسق بشكل دقيق جداً مما سمح له بالتفريق بين قيادة حضرموت وقيادة المنطقة العسكرية الثانية، فهو يبدأ يومه في الفترة الصباحية عند الساعة 7:30 صباحاً وحتى الساعة 1:30 بعد الظهر، وأما في الفترة المسائية فيبدأ دوامه من الساعة 4:30 عصراً إلى الساعة 10:30 مساءً”.

وتـابع قائلاً: “اللواء "البحسني" رجل دؤوب جداً يشتغل دون كلل أو ملل، فهو يشتغل طوال أيام الإسبوع بما فيها يوم الجمعة؛ وفي هذا الصباح تحديداً يبدأ دوامه عند الساعة 4:30 عصراً وحتى الساعة 11:00 مساءً”.

كيف جمع بين إدارة المحافظة والمنطقة؟

وعن التنسيق بين إدارة المحافظة والمنطقة الثانية خــلال فترات الدوام, أخـبر: إن “اللواء "البحسني"، خصص يوميّن من برنامجه الإسبوعي لقيام بأعمال المنطقة العسكرية الثانية، والخمسة الأيام المتبقية فخصصها لإدارة أعمال المحافظة”.

وأَرْشَدَ إلى أنهُ “في حال وجود أي طارئ تخت قيادة المنطقة خــلال الأيام المخصصة لإدارة المحافظة يواكبها سريعاً دون أي إهمال، أيضاً إذا كان العكس فهو رجل لا يحب التقصير في أداء واجبه إتجاه حضرموت وطن وقيادة”.

كيف يقضي اللواء "البحسني" يومه؟

أوضــحت مصادر مطلعة، أن “اللواء "البحسني"، يستيقظ عند صلاة الفجر، وعقب ذلك يقوم بجولة في المنطقة ليباشر الدوام حسب الجدول المخصص، وفي حال وجود زياره ميدانيه أو إجتماع ينطلق مباشرةً إلى المكان محدد سلفاً”.

وعن لقاءته كمحافظ للمحافظة, أخـبرت: “يقوم اللواء "البحسني" بلقاءته بعد تحديد مكان ووقت اللقاء بالتوجه مباشرةً إلى مكانه مع الإلتزام بالتوقيت، فمثلاً يلتقي بمدراء العموم ويعطيهم التوجيهات حول القضايا اليومية، وبعدها يقوم بلقاء الشخصيات الإجتماعية والمواطنين… وهكذا”.

وأعـلمت الجهــات أن “اللواء الركن "فرج سالمين البحسني"، يتناول طعام الغذاء خــلال فترة الإستراحة ما بين الساعة 1:30 بعد الظهر وحتى الساعة 4:30 عصراً، أحياناً داخل ميز الضباط، وأثناء الغذاء يلتقي بمدير العمليات وعدد من قادة الألوية لإعطائهم توجيهات ويستمر معهم نحو ساعتين, أو يلتقي بمدير الشرطـــة والأمن الوطني وذلك لمناقشة الحالة الأمنية وماذا يمكن أن يتم تقديمة والمستحدث.. وهكذا”.

الجدير بالذكر أن اللواء الركن "فرج البحسني"؛ محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، لا يتناول القات نهائياً، ويعمل من 12 إلى أكثر من 13 ساعة يومياً بالرغم من حالته الصحية وتوجيهات الأطباء.

المصدر : اليمن العربي