اختتام دورة تضمين قضايا النساء في وسائل الاعلام
اختتام دورة تضمين قضايا النساء في وسائل الاعلام

اختتام دورة تضمين قضايا النساء في وسائل الاعلام مانشيت خبر تداوله شهارة نت حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية اختتام دورة تضمين قضايا النساء في وسائل الاعلام، اختتام دورة تضمين قضايا النساء في وسائل الاعلام وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، اختتام دورة تضمين قضايا النساء في وسائل الاعلام.

اختتم مركز النوع الاجتماعي والتنمية بجامعة صنعاء، بالتعاون مع مشروع التعاون والتنمية الالماني ( جي اي زد)، الثلاثاء، فعاليات الدورة التدريبية الأولى للإعلاميين حول تضمين قضايا السيدات في وسائل الاعلام اليمنية والتي شارك فيها 25 صحفـــي وإعلامية .

وأخـبر الدكتور صالح حميد استاذ الاتصال الجماهيري بجامعة صنعاء في ختام الدورة: هدفنا من المشروع ان يكون تنموي على مدى العام وضمن الخطة البرامجية في المواقع الإلكترونية والإذاعات سواء الخاصة أو الحكومية، حيث قمنا بدراسة استكشافية حسب النزول المداني للمواقع والإذاعات وطبقنا الاستمارات وخرجنا بنتائج تكشف عن أخطاء موجودة مسبقاً في المواقع الإلكترونية الاخبارية والاذاعات الحكومية والخاصة كي نتجنب الصورة النمطية وبناء على تلك النتائج تم عمل دورة تدريبية للإعلاميين لتضمين قضايا السيدات في وسائل الاعلام باليمن.

وتـابع: بعد ستة أشهر سيكون هناك استمارة تتبعية لمعرفة التغييرات في المواقع الإلكترونية والاذاعات الحكومة والخاصة وهل حصل فارق في تضمين قضايا النوع الاجتماع في البرامج الاذاعية الحكومية والخاصة وأيهما تناولاً بشكل أكبر الاذاعات الخاصة أو الحكومية وكذا الحال في المواقع الإلكترونية .

ونوه بأن الدورة التي أستمرت أربعة أيام ساهمت في تعريف وتدريب ورفع وعي القائمين بالاتصال في الاذاعات المحلية والمواقع الالكترونية حول تضمين قضايا السيدات في رسائلهم الاعلامية، وتحسين الصورة النمطية للمرأة، وتعزيز التضمينية للنساء، وتعزيز المهارات القيادية للنساء العاملات في وسائل الاعلام اليمنية.

ونوه الدكتور صالح حميد بأن الدورة التي ستقام في محافظات حجه واب، الى جانب العاصمة صنعاء، ستناقش مفاهيم ومصطلحات النوع الاجتماعي في الوسائل الاعلامية وكيفية تغييرها، وأدوار وعلاقات النوع الاجتماعي في الوسائل الاعلامية والصور النمطية السلبية للنساء في الوسائل الاعلامية وكيفية تغييرها، وتأثير وسائل الاعلام ونوع القائم بالاتصال على تغطية قضايا السيدات، وتطوير اخلاقيات مهنة الاعلام المحلي الحكومي والخاص بإدماج مقاربة النوع الاجتماعي فيها، وفجوات التغطية الاعلامية.

بينما ركــز علي العودي في كلمة الـ GIZ على أن “الدورة سيعاد تدشينها خــلال الايام القادمة بمحافظتي إب وحجة، وستسهم في تدريب وتعريف القائمين بالاتصال في تضمين قضايا السيدات في وسائل الاعلام اليمنية، و تعزيز مشاركتهن في اعتماد القرار ورسم السياسات الاعلامية على كافة المستويات، بما يؤثر إيجاباً في إيجاد سياسة إعلامية حساسة للنوع الاجتماعي، تساعد في تحقيق تطوير اجتماعية واقتصادية متضمنة وعادلة”.

ونوه بأن ” الدورة هي النشاط التدريبي الاول، الى جانب الدراسة التي تم تنفيذها في وقت سابق خــلال العام الجاري، ضمن مشروع إدماج قضايا السيدات في وسائل الاعلام اليمنية، إضافة الى عدد من البرامج التدريبية والتوعوية لشرائح مختلفة ممن لهم علاقة بالعمل المذيــــــع.

دربت في الدورة نبيهة الحيدري، وحضر في اختتام الدورة معدي الحزمة التدريبية الدكتور علي العمار- الاستاذ المشارك ورئيس قسم الصحافة بجامعة صنعاء، والدكتور عبدالوهاب عبد القادر- استاذ الاحصاء بجامعة صنعاء، والدكتورة مريم الجوفي نائب رئيس مركز النوع الاجتماعي بجامعة صنعاء.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : شهارة نت