مانشيت: الهجرة ترصد أكثر من 70 أثوبيا تم إجلاؤهم من اليمن خلال عام 2017
مانشيت: الهجرة ترصد أكثر من 70 أثوبيا تم إجلاؤهم من اليمن خلال عام 2017

أخـبرت منظمة الهجرة الدولية أنه تم إجلاء 71 مهاجرًا إثيوبيًا من اليمن، في آخر أيام العام 2017.

وأوضحت المنظمة في بيان لها على صفحتها في تويتر أن عملية الإجلاء تمت من ميناء الحديدة، غربي البلاد، إلى دولة جيبوتي".

وأخـبر أن مكتبها في جيبوتي سيقوم بتسهيل رحلة عودة المهاجرين إلى بلادهم بسلام.

وهذه هي العملية الـ20، التي قامت بها المنظمة، لإجلاء مهاجرين أفارقة من اليمن المضطرب إلى بلدانهم.

وبلغ عدد اللاجئين والمهاجرين الأفارقة الذين تم إجلاؤهم من اليمن منذ تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي/نُــوفَمبرُ 2016، 2312 شخصًا، حسبًا لإحصائيات المنظمة.

ومطلع أكتوبرالماضي، حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، من أن اللاجئين الوافدين من بلدان القرن الإفريقي، يستمرون في التدفق نحو اليمن رغم الحرب.

وأخـبرت المنظمة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، آنذاك، إلى أنها "لن تطلب مطلقًا من الناس عدم الهجرة"، لكن عليهم أن "يكونوا على علم تام بالمخاطر التي ستواجههم على الطريق".

ونوّهت إلى أنه رغم الحرب، "اختار أكثر من 117 ألف شخص العبور من القرن الإفريقي إلى هذا البلد (اليمن)، العام المــنصرم، وخاطروا بحياتهم على أيدي المهربين".

وتشير بيانات منظمة الهجرة الدولية، إلى أن أكثر من 55 ألف مهاجرًا عبروا البحر من القرن الأفريقي نحو اليمن، منذ مطلع العام 2017.

منذ نحو 3 أعوام، تشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي تخت قيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى.

المصدر : اليمن العربي