الجراح: اتحاد المصارف العربية من أكثر المنظمات التي دقت ناقوس الخطر
الجراح: اتحاد المصارف العربية من أكثر المنظمات التي دقت ناقوس الخطر

الجراح: اتحاد المصارف العربية من أكثر المنظمات التي دقت ناقوس الخطر مانشيت نقلا عن الشاهد ننشر لكم الجراح: اتحاد المصارف العربية من أكثر المنظمات التي دقت ناقوس الخطر .

مانشيت - شارك رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية وبنك الكويت الدولي، الشيخ محمد الجراح، في فعاليات منتدى «تحديات الالتزام بمتطلبات المعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي»، والذي عقده الاتحاد مؤخراً في مدينة شرم الشيخ بمصر.
وقد تحاور المنتدى أحد أهم الموضوعات التي تهم المصارف العربية، وهو تحديات الالتزام بمتطلبات المعيار الدولي لتقارير الإبلاغ المالي رقم 9، الذي تم إصداره استجابة للدروس المستفادة من الأزمة المالية العالمية. كذلك سلط المنتدى الضوء على طرق احتساب الخسائر المتوقعة، وتحديات التطبيق، والآثار المترتبة على متطلبات رأس المال بالبنوك، ودور البنوك المركزية في المعالجة الرقابية للمخصصات المحاسبية في ضوء السياسة المقترحة من قبل لجنة بازل.
وصرح الجراح خــلال الكلمة التي ألقاها في إحتفال الافتتاح: «أن اتحاد المصارف العربية يشارك الصباح في كافة الأوساط المالية والمصرفية والاقتصادية عربياً ودولياً، كأحد أكثر المنظمات العربية تأثيراً والتصاقاً بمجتمعاتنا ومتابعة لشؤونها، ومحافظة على حقوقها في كل المحافل الدولية، وهو من أكثر المنظمات العربية التي عملت على دق ناقوس الخطر حيال تداعيات التطورات والمتغيرات العربية، وخاصة بينما يتعلق بالتداعيات الاقتصادية وأهمية الاستقرار الاقتصادي والسياسي، ودور الشمول المالي، وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب».
مؤكداً أن الاتحاد من أول المسارعين إلى التعامل مع التشريعات والقوانين الدولية التي فرضت على المصارف من خــلال إجراءات تدريبية وبحثية كان لها الفضل في أعانَه قدرة مجتمعنا المصرفي على مواكبة هذه التشريعات والتعامل معها بإدراك. كذلك نوه إلى أهمية أن تساعد القطاعات المصرفية المالية بكل مواردها البشرية في تعميم الخدمات ونشرها على كافة الفئات والشرائح في المجتمع لتمكين مصارفنا العربية من النمو، واكتساب الصلابة في مواجهات الصدمات. وفي ختام كلمته، أظــهر الجراح أن مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية قد أجمع على منح محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، جائزة «محافظ سـنــــة 2017»، وذلك تقديراً لجهوده المميزة في ضبط السياسة النقدية في مصر، ودوره في تطوير الصناعة المصرفية في مصر والدول العربية، معتبراً أنه بمثابة نموذج يحتذى به كمحافظ بنك مركزي في إدارة المخاطر والصعوبات. ومن المقرر أن يتم تكريم عامر في إحتفال افتتاح «المؤتمر المصرفي العربي السنوي لعام 2017»، والذي سيعقده الاتحاد في بيروت يومي 23 و24 تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي الحالي.

برجاء اذا اعجبك خبر الجراح: اتحاد المصارف العربية من أكثر المنظمات التي دقت ناقوس الخطر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الشاهد