الوزير المرزوق: عقود العمالة الفنية في وزارة الكهرباء أساسية ونحن بحاجة إليها
الوزير المرزوق: عقود العمالة الفنية في وزارة الكهرباء أساسية ونحن بحاجة إليها

ركــز وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس عصام المرزوق الصباح الجمعة أن حملة ترشيد الطاقة حققت أهدافها هذا الصيف بتوفير 500 ميغاواط بمعدل لا يتجاوز 3 في المئة من زيادة الاستهلاك للتيار.

وأخـبر المرزوق خــلال جولته التفقدية لمحطة الدوحة الغربية ومركز المراقبة والتحكم ان هذه المحطة تنتج ما يقارب مليون غالون من الماء من إجمالي 500 مليون تنتجها الوزارة يوميا.

وبرهن استعداد الوزارة لتوفير ما يفوق 16700 ميغاواط من الطاقة الكهربائية لتلافي أي نقص معربا عن الشكر للعاملين في المحطة لجهودهم في توفير مساعدات الطاقة المطلوبة للمواطنين.

وعن إلغاء مشروع الزور الشمالي أخـبر إن أخطاء فنية تسببت في ذلك والوزارة أخذت على عاتقها معالجة تلك الأخطاء عبر ألقى مناقصة جديدة على أن يتم دمج المرحلتين الثانية والثالثة لاختصار الخطوات ودخولها الخدمة في الوقت المحدد.

وأَرْشَدَ إلى قرب ألقى مناقصة العدادات الذكية في المحافظات الست والتي ستعتمد على منظومة العدادات الإلكترونية التي تحتاج من سنتين إلى ثلاث سنوات حتى تحقق الهدف منها.

وتحدث أن هناك تبادلا للطاقة مع دول مجلس التعاون الخليجي يسمى التبادل التجاري للطاقة لكن المعمول به حاليا هو التبادل العيني الذي يعتبر تبادليا في عدد كمية الطاقة حتى الوصول إلى المفهوم النقدي.

ونبه الوزير المرزوق إلى أن دولة الكويت تصدر نحو 200 ميغاواط إلى إمارة أبوظبي يوميا خــلال الشهرين الماضيين و150 ميغاواط إلى مملكة البحرين.

وبين أن هناك توجها للحكومة لاستخدام الغاز في محطات إنتاج الطاقة والهدف من ذلك زيادة نسبة الغاز المستخدم من خــلال برنامج تنفذه شركة نفط الكويت حسب استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية للارتفاع إلى نسبة الغاز الحر ليصل إلى مليار قدم مكعبة يوميا.

وعن تجديد عقود العمالة الفنية في الوزارة أَرْشَدَ إلى أن هذه العقود أساسية "ونحن بحاجة إليها وستكون هناك أوامر تغييرية بالتعاون مع وزارة المالية لاعتماد ميزانية لطرح مناقصة جديدة لتلك العقود". 

 

المصدر : أخبار الكويت