الكويت تشارك في المؤتمر الدولي الخامس للنساء العربيات
الكويت تشارك في المؤتمر الدولي الخامس للنساء العربيات

ركـــزت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية في لبنان عناية عزالدين مكانة المرأة الكويتية وحضورها في المجتمع خصوصا في المجال السياسي.
جاء ذلك في بيان على هامش المؤتمر الدولي الخامس للنساء العربيات في مجال الحوسبة الذي يعقد حاليا في الجامعة الأميركية في بيروت.
ولفتت عزالدين الى ان «أبرز دليل على الدور المهم للمرأة الكويتية مشاركتها الفاعلة في مجلس الأمة» متمنية لها المزيد من التطور لتصبح مثالا يحتذى.
واعتبرت ان اهمية المؤتمر المنعقد في بيروت تكمن في العمل على تطوير قدرات المرأة العربية في المجتمع لتصبح اكثر فعالية وانتاجا وتأثيرا الى جانب دورها المهم كأم ومربية وزوجة للمساهمة في صناعة مصير اوطانها.
من جهتها أخـبرت ممثلة مؤسسة السيدات العربيات في مجال الحوسبة في الكويت في جامعة الكويت زينب المعراج والتي تشارك في المؤتمر على رأس وفد من الكويتيات نحن نشارك في المؤتمر كوفد كويتي يهتم بمجال التكنولوجيا لتسليط الضوء على دور المرأة الكويتية في هذا المجال وتوفير المساندة لها للوصول لاهدافها في القطاعات الحكومية والخاصة.
واكملت ان «المؤسسة تهدف حاليا الى توجيه الفتيات الكويتيات وفتح ابواب المعرفة لهن في تقنيات المعلومات والبرمجة لكي نثبت لهن ان مجال التكنولوجيا موجود في اي قطاع يرغبن الانخراط فيه».
واوضحت ان التكنولوجيا الصباح هي الباب لولوج اي مجال عمل وقد اصبحت متداخلة مع كل المجالات مشيرة إلى ان فرع المؤسسة في الكويت يقوم باعداد برامج للمجتمع الكويتي في هذا المضـمار وفتح المجال امام الطالبات غير القادرات على دخول الجامعات او اللواتي لديهن ميول علمية مختلفة.
من جهتهم اكـــــد المشاركون في المؤتمر على اهمية التطور التكنولوجي الذي اصبح ضرورة لفتح آفاق جديدة في السياسة والاقتصاد والثقافة وبات مرتبطا بمدى التطور في المجتمعات مؤكدين اهمية اعطاء المرأة العربية دورها وتطوير قدراتها وامكاناتها لثبتت نجاحها في الكثير من المجالات.
ويشارك في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام تجمع من السيدات والرجال العاملين في قطاع التكنولوجيا في المنطقة العربية والعالم تحت هدف أعانَه وإرشاد المرأة العربية في مختلف مجالات الحوسبة وخلق روابط بينها وبين النظام البيئي العالمي للتكنولوجيا وتمكينها من تحقيق تطلعاتها المهنية.
ويشهد المؤتمر جلسات حوار وورش عمل تقنية تفاعلية بالإضافة إلى جلسات إرشادية وتدريب مهني لجميع المستويات إلى جانب اقامة معرض مهني يشمل شركات كبرى في التكنولوجيا.

المصدر : الشاهد